انخفاض وفيات كورونا في إنجلترا وويلز بنسبة 99% عن ذروة الموجة الثانية

Advertising

اخبار بريطانيا- تشير أرقام جديدة إلى أن حالات وفيات كورونا في إنجلترا وويلز تراجعت بنسبة 99% مقارنةً بحالات وفيات كورونا في ذروة الموجة الثانية للفيروس.

تشهد معظم الفئات العمرية الآن أقل عدد من الوفيات منذ ما يقرب من ثمانية أشهر، حيث يستمر التأثير لعمليات الإغلاق وحملة التطعيم منذ في خفض عدد الإصابات ودخول المستشفيات.

حدث ما مجموعه 125 حالة وفاة في الأسبوع المنتهي في 30 أبريل، وفقاً لمكتب الإحصاء الوطني، أي بانخفاض بنسبة انخفض بنسبة 99% من 8979 حالة وفاة في الأسبوع حتى 22 يناير خلال ذروة الموجة الثانية، عندما كان يحدث أكثر من ألف حالة وفاة يومياً.

يُظهر تحليل بيانات مكتب الإحصاء الوطني أن الفئات العمرية 75-79 و 80 وما فوق سجلت انخفاضاً بنسبة 99%، بينما سجلت الفئات العمرية 60-64 و65-69 و70-74 انخفاضاً بنسبة 98%.

حدث حوالي 61 حالة وفاة بكورونا بين الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 80 عاماً في الأسبوع المنتهي في 30 أبريل، وهو أدنى مستوى منذ الأسبوع المنتهي في 11 سبتمبر 2020.

وبالنسبة للأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 70 عاماً فقد بلغ عدد الوفيات في الأسبوع المنتهي في 30 أبريل 93، وهي المرة الأولى التي ينخفض ​​فيها إجمالي الوفيات إلى أقل من 100 منذ 11 سبتمبر.

تشير الأرقام إلى أن عمليات الإغلاق الصارمة التي تم فرضها في جميع أنحاء إنجلترا وويلز في بداية العام، إلى جانب تسريع وتيرة حملة التطعيم، لعبت دوراً مهماً في الحد من انتشار الفيروس بين السكان.

في جميع أنحاء المملكة المتحدة، حدث ما مجموعه 152.919 حالة وفاة مرتبطة بكورونا حتى الآن.

Advertising
زر الذهاب إلى الأعلى