تغريم المئات في حفلات ليلة رأس السنة بسبب تجاهل القيود

Advertising

قامت الشرطة بتفريق عشرات الحفلات في جميع أنحاء إنجلترا وأصدرت مئات الغرامات بسبب تجاهل الأشخاص أوامر البقاء في المنزل.

حيث تم تفريق التجمعات من لانكشاير إلى برايتون، بينما في إحدى النقاط الساخنة في إسيكس، قام الضباط بإلقاء أشياء عليهم في حفلة كبيرة في كنيسة مهجورة.

وقالت الشرطة إن معظم الناس التزموا بالقواعد، لكن مساعد قائد الشرطة آندي نبي قال إن الآخرين قرروا انتهاك قواعد فيروس كورونا بشكل صارخ وقرروا أن الحفلات أهم من حماية الآخرين.
وفي لندن، تم استدعاء الشرطة لحضور 58 حدثاً وحفلاً غير مرخص، حيث سلم 217 شخصاً إشعارات عقوبة ثابتة، وأبلغ خمسة عن غرامة قدرها 10000 جنيه إسترليني لتنظيم التجمعات الكبيرة.

من جهة أخرى تم القبض على أربعة أشخاص لخرقهم لقيود فيروس كورونا في وسط لندن، بينما تم تفريق حدث موسيقي أيضاً في Royal Docks بشرق لندن.

وفي مقهى ويمبلي، وجد الضباط حوالي 50 شخصاً يدخنون النرجيلة ويشاهدون كرة القدم ويعزفون الموسيقى الصاخبة.

هذا وتمنع قيود فيروس كورونا عشرات الملايين من الأشخاص من الاختلاط بالداخل مع من ليسوا في منازلهم، بينما في مناطق المستوى الرابع يسمح فقط بمقابلة شخص آخر في الهواء الطلق.

وفي لندن أيضاً، تعرض رجلان للطعن وضربت فتاة تبلغ من العمر 17 عاماً بزجاجة في شارع إدجوير في حادثة يشتبه في أنها مرتبطة بتجمع كبير تم تفريقه.

بينما في إسيكس، تم فرض عقوبات تزيد عن 18000 جنيه إسترليني بعد سلسلة من الأحداث، بما في ذلك تجمع مئات الأشخاص في كنيسة مهجورة في Thorndon Park بالقرب من Brentwood، والتي لديها واحدة من أعلى معدلات الإصابة في البلاد.

كما تم القبض على ثلاثة رجال بسبب جرائم مخدرات وخرق لقواعد فيروس كورونا، بالإضافة إلى العديد من الغرامات والاعتقالات الأخرى التي حدثت في جميع أنحاء بريطانيا.

اقرأ أيضاً: الشرطة توقف حفلين وتغرم الحضور ليلة رأس السنة

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى