توافد الناس لأخذ لقاح أسترازينيكا رغم مخاوف حدوث تجلط بالدم

Advertising

اخبار بريطانيا- لا يزال إقبال الناس على أخذ اللقاح يتزايد يوم بعد يوم على الرغم من مخاوف الإصابة بتجلط الدم.

حيث يتوافد الأشخاص باستمرار للحصول على لقاح استرازينيكا في المملكة المتحدة، على الرغم من أن بعض الدول الأوروبية أوقفت عمليات توزيع اللقاح مؤقتاً بسبب مخاوف من وجود روابط مع حالات حدوث تجلط الدم.
وكانت وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في المملكة المتحدة قد حددت 30 حالة من حالات الجلطات الدموية من أصل 18.1 مليون شخص قام بأخذ اللقاح حتى 24 مارس، وتوفي 7 أشخاص من هذه الحالات.

وعلى الرغم من ذلك لاتزال وزارة الصحة ولا يزال العلماء يحثون الناس على التقدم للحصول على اللقاح، قائلين إنه آمن وإن الخطر الأكبر هو عدم الحصول على اللقاح.

وقال البروفيسور بول هانتر، عالم الأحياء الدقيقة الطبية في جامعة إيست أنجليا أنه من المحتمل وجود علاقة بين حالات تجلط الدم واللقاح، ولكنها نادرة جداً.
وأكد هانتر على ضرورة أخذ اللقاح، حيث لا يزال خطر فيروس كورونا أقوى من خطر أخذ اللقاح.

وقال الدكتور جون رين: ” إن فوائد لقاح كورونا في الوقاية من العدوى ومن مضاعفات العدوى لا تزال تفوق أي مخاطر ويجب على الناس الاستمرار في الحصول على لقاحهم عند دعوتهم للقيام بذلك. ”

اقرأ أيضاً: ارتفاع معدل انتشار فيروس كورونا في بريطانيا

أوقات عمل المحلات التجارية في بريطانيا خلال عطلة عيد الفصح

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى