جونسون موافق على فرض قيود أكثر صرامة على البلاد خلال الأسابيع المقبلة

Advertising

في الوقت الذي يصر فيه رئيس الوزراء بوريس جونسون على أن المدارس في جميع أنحاء المملكة المتحدة آمنة الآن لإعادة فتحها، إلا أنه قال إنه “موافق” على فرض قيود أكثر صرامة على أجزاء من البلاد خلال الأسابيع المقبلة.

أكد جونسون في حديثه مع BBC أنه يمكن للآباء إرسال أطفالهم إلى المدارس بعد عطلة عيد الميلاد ولكن اختلفت تصريحاته مع تصريحات مستشاريه الأمر الذي أثار ردود فعل سلبية من أحزاب المعارضة التي اتهمته بتعريض الأرواح للخطر.

وضعت العديد من مناطق إنجلترا تحت قيود المستوى الرابع والتي تمنع الناس من مغادرة منازلهم دون وجود سبب ضروري.

قال مايك تيلدسلي عضو المجموعة الاستشارية العلمية الحكومية لحالات الطوارئ (SAGE): “تتزايد حالات الإصابة بكورونا بشكل مقلق لذلك أعتقد أننا سنشهد المزيد من القيود وربما سيخضع جزء أكبر من البلاد لقيود المستوى الرابع وفي نهاية المطاف سيُفرض إغلاق وطني قبل نهاية شهر يناير”.

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى