دراسة: المصابون بسلالة كورونا البريطانية أقل عرضة لفقدان حاستي الشم والتذوق

Advertising

أظهرت دراسة أن الأشخاص المصابين بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا المكتشفة في المملكة المتحدة هم أقل عرضة لفقدان حاسة الشم والتذوق.

قال مكتب الإحصاءات الوطنية ONS إن فقدان المصابين بهذه السلالة لحاستي الشم والتذوق أقل شيوعاً بشكل ملحوظ مقارنةً بأولئك المصابين بسلالات أخرى من كوفيد.

في حين أظهرت الدراسة أن الأعراض الأخرى كانت أكثر شيوعاً بين أولئك الذين أُصيبوا بالسلالة الجديدة، بما في ذلك السعال والتهاب الحلق والتعب والحمى وآلام العضلات.

أكد رئيس الوزراء بوريس جونسون سابقاً إن السلالة الجديدة من الفيروس هي أكثر فتكاً، حيث شهدت المملكة المتحدة أعداد وفيات قياسية مرتبطة بفيروس كورونا.

تم رصد السلالة الجديدة من فيروس كورونا للمرة الأولى في جنوب شرق إنجلترا في شهر ديسمبر، وانتشرت لاحقاً في أكثر من 60 بلداً من ضمنها الصين.

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى