زيادة عقوبة المجرمين الذين يتسللون إلى بريطانيا بعد ترحيلهم منها

Advertising

اخبار بريطانيا – سيواجه المجرمون الأجانب الذين يتسللون إلى بريطانيا بعد ترحيلهم منها، السجن لمدة تصل إلى خمس سنوات بموجب خطة جديدة ستعلنها وزيرة الداخلية بريتي باتيل هذا الأسبوع.

حيث قررت وزارة الداخلية زيادة الحد الأقصى لعقوبة السجن من الستة أشهر الحالية إلى خمس سنوات لأي شخص يُقبض عليه في بريطانيا بعد ترحيله منها خلال ارتكاب جريمة جنائية.

وتعد هذه الخطوة، جزءا من خطة الوزارة لإصلاح نظام اللجوء في المملكة المتحدة.

كما ستزداد العقوبات المفروضة على المهاجرين غير الشرعيين الذين يواجهون حاليا ما يصل إلى ستة أشهر في السجن، والمتاجرين بالبشر الذين سيواجهون عقوبة السجن مدى الحياة “الحد الأقصى الحالي هو 14 سنة”.

وسيواجه كل مسافر أجنبي أيضا فحصا جنائيا قبل ركوب الطائرة المتوجهة إلى بريطانيا، في محاولة لردع ومنع المجرمين الأجانب من دخول المملكة المتحدة.

وبموجب الخطة الجديدة، سيُجبر جميع الزوار الأجانب على التقدم بطلب للحصول على إذن لدخول المملكة المتحدة قبل السفر، ويشمل ذلك القادمين من الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي.

كما ستفحص بريطانيا المسافرين تلقائيا من خلال قوائم المراقبة وقواعد البيانات الجنائية، مع مراجعة طلبات أولئك الذين ارتكبوا جرائم سابقا لتحديد ما إذا كان ينبغي السماح لهم بالدخول إلى المملكة المتحدة أم لا.

وسيتمكن المسؤولون من منع الأشخاص الخطرين من القدوم إلى بريطانيا قبل صعودهم على متن الرحلات الجوية.

اقرأ أيضا: بريطانيا تسمح للاجئين الذين يصلون إليها عبر طرق قانونية بالبقاء لأجل غير مسمى

بريطانيا ترفض استبعاد تمديد الحظر المفروض على السفر الدولي

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى