عالم نيجيري متخصص في مكافحة العدوى يواجه الترحيل من المملكة المتحدة

Advertising

اخبار بريطانيا – يواجه تشارلز أوتي، المتخصص في مكافحة العدوى والذي عمل في مجال الرعاية الصحية ببريطانيا، الترحيل من قبل وزارة الداخلية، مما دفع حقوقيون إلى المطالبة باتباع نهج أكثر إنسانية مع المهاجرين المهرة.

وكان أوتي البالغ من العمر 46 عاما قد عُرض عليه وظيفة كبير علماء الطب الحيوي في هيئة الصحة العامة “NHS” للمساعدة في مكافحة وباء كوفيد-19.

لكن رفضت الحكومة البريطانية طلب النيجيري أوتي بالبقاء في المملكة المتحدة على الرغم من أن الوظيفة التي عُرضت عليه هي من بين أكثر الوظائف التي تتطلب مهارة في الحكومة.

وقالت وزارة الداخلية إنه يواجه الترحيل لأنه ليس لديه الوثائق المطلوبة، رغم أنها أشارت مؤخرا إلى أن أوتي تعرض لهجوم عنصري في “Northampton”.

وأجبر قرار وزارة الداخلية أوتي على التوقف عن العمل لدى NHS خلال جائحة كوفيد-19.

وقال أوتي: “وظيفتي هي مساعدة الناس، وكنت محبطا للغاية لعدم السماح لي بالمساهمة خلال هذه الفترة الحيوية.. كان ينبغي أن أشارك في مكافحة الفيروس كعالم في الطب الحيوي”، وفقا لصحيفة الغارديان البريطانية.

كما قال حقوقيون إن القضية كشفت عن مخاوف مستمرة بشأن قواعد الهجرة الخاصة بوزارة الداخلية.

وتعليقا على قضية أوتي، قال ساتبير سينغ، الرئيس التنفيذي للمجلس المشترك لرعاية المهاجرين: “من الواضح أننا بحاجة إلى قواعد هجرة أكثر عدلا وإنسانية تسمح للمهاجرين بالاستقرار في بريطانيا، بدلا من إخضاعهم إلى مجموعة لا نهائية من الرسوم والنماذج وقواعد الهجرة التي تجعل حياتهم صعبة”.

كما قال أوتي الذي مات والديه ويقيم أشقاؤه في خارج نيجيريا، إنه طور عمليات تدقيق لمكافحة العدوى يعتقد أنها وفرت للخدمة الصحية بشكل غير مباشر أكثر من 300 ألف جنيه إسترليني خلال فترة عمله الأربعة “من 2015 إلى 2019”.

ويعتقد محامو أوتي أن وزارة الداخلية لم تأخذ في الحسبان عرض العمل الذي قدمته NHS له، ويقولون أن حقيقة أنه كان ضحية لهجوم عنصري خطير كان يجب أن تؤثر على قرارها.

وبحسب وثائق وزارة الداخلية، فإن ثلاثة رجال بيض هاجموا أوتي في 2014 بآلة حادة وقيدوه على كرسي وجردوه من ملابسه، ثم ألقوه في الشارع، وعثر عليه أحد المارة لينقله إلى المستشفى.

تجدر الإشارة إلى أوتي وصل إلى المملكة المتحدة منذ تسع سنوات، وكان قد عمل لعدد من السنوات في الصين.

وقال: “أنا أعتبر المملكة المتحدة وطني وكونت العديد من الأصدقاء المقربين فيها.. لا أريد العودة إلى نيجيريا.. ليس لدي ممتلكات أو عمل أو مدخرات أو أسرة من الدرجة الأولى فيها”.

من جانبه، قال متحدث باسم وزارة الداخلية: “نحن لا نعلق على الحالات الفردية”.

اقرأ أيضا: بينهم عرب.. بريطانيا تحتجز 16 مهاجرا للاشتباه في ارتكابهم مخالفات تتعلق بالهجرة

بريطانيا تسمح للاجئين الذين يصلون إليها عبر طرق قانونية بالبقاء لأجل غير مسمى

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى