كبير المسؤولين الطبيين: نقص اللقاح سيستمر شهوراً

Advertising

حذر كبير المسؤولين الطبيين في إنجلترا من أن نقص اللقاحات من المرجح أن يسبب مشاكل لعدة أشهر، وسط مخاوف من أن موظفي الرعاية الصحية في حالات الطوارئ معرضون لخطر الإرهاق.

حيث قال البروفيسور كريس ويتي إن المملكة المتحدة بحاجة إلى زيادة عدد الأشخاص الذين يتم تطعيمهم بشكل عاجل، ودافع عن تحول إعطاء الأولوية للجرعات الأولى لأكبر عدد ممكن من الأشخاص المعرضين للخطر.

لكنه قال إن نقص الإمدادات العالمية من المرجح أن يعرقل جهود حماية الأمة في الجزء الأول من عام 2021.

وورد في رسالة موقعة من البروفيسور ويتي وكبار المسؤولين الطبيين في اسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية: “علينا أن نتأكد من أننا نزيد عدد الأشخاص المؤهلين الذين يتلقون اللقاح، نظراً لأن العائق الرئيسي في الوقت الحالي أمام ذلك هو توافر اللقاح، وهو قضية عالمية، وسيظل هذا هو الحال لعدة أشهر، والأهم من ذلك خلال فترة الشتاء الحرجة”.

كذلك قال صانعو لقاح Pfizer / BioNTech إنهم يعملون بجد لزيادة إنتاج لقاح فيروس كورونا الخاص بهم، لكنهم حذروا من وجود فجوات في الإمداد حتى يتم طرح لقاحات أخرى.

وقال أوجور شاهين الرئيس التنفيذي لشركة BioNTech للأخبار الأسبوعية Spiegel: “في الوقت الحالي لا يبدو الأمر جيداً، هناك فجوة تظهر بسبب نقص اللقاحات الأخرى المعتمدة وعلينا سد الفجوة باللقاح الخاص بنا”.

وفي الأسبوع الماضي، قال جوناثان فان تام، وهو نائب كبير المسؤولين الطبيين، إن النقص في مواد الملء والتشطيب اللازمة لإنتاج اللقاحات وتعبئتها قد يؤدي أيضاً إلى إبطاء التوزيع الوطني للقاحات.

وقد جاءت التحذيرات في الوقت الذي تواجه فيه المملكة المتحدة عدداً متزايداً من مرضى فيروس كورونا في المستشفيات في جميع أنحاء البلاد.

اقرأ أيضاً: قدمت TESCO المساعدة في توزيع لقاحات فيروس كورونا

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى