ما هي عاصمة هولندا ؟ أمستردام أم لاهاي ؟

27

عاصمة هولندا هي أمستردام، وذلك وفقًا للدستور الهولندي على الرغم من أن مدينة لاهاي– التي تقع على بعد 50 كيلو متر منها –  هي مقر حكومتها.

لذلك فتمتلك هولندا عاصمتين وهما أمستردام ولاهاي. فقد أصبحت أمستردام العاصمة الرسمية لهولندا المستقلة في عام 1814م بعد هزيمة الفرنسيين. وتعد لاهاي المركز الإداري لها، حيث تضم الحكومة والمحكمة.

معلومات عن امستردام عاصمة هولندا الرسمية

مدينة امستردام (وتسمى أيضًا A´dam من قبل العديد من السكان المحليين) هي أكبر مدينة في هولندا ويعيش بها حوالي 800,000 نسمة.

وتقع  في شمال غرب هولندا، في مقاطعة هولندا الشمالية على ارتفاع 2 متر من مستوى سطح البحر. وفي هولندا امستردام ، يتدفق نهرا Amstel و IJ إلى IJsselmeer (وهي في الواقع بحيرة كبيرة للمياه العذبة).

تاريخ أمستردام كعاصمة هولندا

وقد بدأت مدينة أمستردام في الظهور على ساحة هولندا في أواخر القرن الثاني عشر كقرية صغيرة لصيد الأسماك على ضفاف نهر الامستل.

وخلال القرن السابع عشر “العصر الذهبي لهولندا” قد أصبحت أمستردام واحدة من أهم الموانئ البحرية في العالم، وذلك لما شهدته من تطور تجاري كبير.

وهو ما جعلها أيضًا مركزًا ماليًا وتجاريًا كبيرًا في هولندا. وفي القرنين التاسع عشر والعشرون، قد توسعت القرية الصغيرة وبني بها العديد من الضواحي والأحياء الجديدة. إلى أن أصبحت عاصمة هولندا الرسمية فيما بعد.

فتعتبر أمستردام عاصمة هولندا التجارية والثقافية والاقتصادية، حيث أنها تحتوي على أقدم بورصة في العالم؛ وأهم المراكز المالية في أوروبا؛ بالإضافة غلى المعالم السياحية والثقافية المتعددة.

المناخ في امستردام هولندا

تتميز أمستردام “عاصمة هولندا” بمناخ محيطي. وذلك نظًرًا لاقترابها من بحر الشمال – العامل المؤثر البارز في مناخها.

فالصيف في أمستردام معتدل الدفيء ونادرًا ما يصبح حارًا، كما أن الشتاء بها معتدل. كما يحدث بها الصقيع أحيانًا عند هبوب الرياح الشمالية الشرقية أو الشرقية بها والتي تأتي من داخل قارة أوروبا.

معلومات عن لاهاي مقر الحكومة الهولندية

تقع مدينة لاهاي في غرب هولندا وتُعد عاصمة مقاطعة هولندا الجنوبية. ويقطنها ما يزيد عن 508 ألف نسمة على مساحة 100 كيلو متر مربع.

تعتبر لاهاي ثاني أكبر دولة في هولندا بعد أمستردام وكما ذكرنا فعلى الرغم من أنها ليست عاصمة هولندا الرسمية إلا أنها تعتبر مقرًا للحكومة الهولندية ووزراتها والمحكمة العليا والبعثات الدبلوماسية الأجنبية.

وذلك بجانب كونها مقرًا للبرلمان ومكان إقامة الملك وولي العهد. بالإضافة إلى ذلك فيوجد بلاهاي مقر العديد من المنظمات الدولية العاملة في مجال صنع سياسة العدل والسلام في العالم.

تاريخ مدينة لاهاي الهولندية

يبدأ تاريخ مدينة لاهاي من عام 1230م عندما قرر حاكم مقاطعة هولندا “الكونت فلوريس الرابع” تشييد قلعة صغيرة على مستنقع هوف فتيفر Hofvijver بوسط المدينة.

بعد ذلك وفي خلال حرب الثمانين عامًا قد تعرضت لاهاي إلى عمليات نهب وتخريب وتشريد للسكان من الجيش الأسباني. وبالتالي ونظرًا لعدم وجود أسوار حول المدينة أنداك، فقد تمكن الإسبان من الاستيلاء عليها.

وفي عام 1806م قد خضعت لاهاي هولندا إلى الاحتلال الفرنسي، وقد حصلت بعد ذلك على صفة المدينة بشكل رسمي مع حصولها على كافة الامتيازات والحقوق التي تحصل عليها أي مدينة هولندية.

وبعد انتهاء الحرب التي شنها نابليون على أوروبا، قد اتحدت هولندا مع بلجيكا مؤسسين بذلك المملكة المتحدة للأراضي المنخفضة.

وحينها قد تم اختيار مدينة لاهاي ومدينة بروكسل كعاصمة لهذا الاتحاد. وذلك باتباع أسلوب المناوبة كل عامين.

إلى أن انفصلت بلجيكا بعد ذلك عن هولندا، وحينها تقرر تنصيب أمستردام كعاصمة هولندا.

إقرأ أيضًا

Leave A Reply

Your email address will not be published.