الإعلانات

ملبورن استراليا أهم مدن وعاصمة ولاية فيكتوريا

ملبورن استراليا هي مدينة من أشهر وأكبر المدن الاسترالية والتي تتمتع بشهرة عالمية كبيرة ويسعى العديد من الأشخاص لمعرفة المزيد من المعلومات عنها رغبة في التخطيط للانتقال للحياة فيها.

وبشكل عام ، تعتبر استراليا من أهم الدول التي تحظى باهتمام راغبي الهجرة من العديد من الجنسيات ، ويتميز المجتمع الاسترالي بأنه من أكثر المجتمعات المرحبة بالهجرة والمهاجرين.

ونجد في استراليا العديد من الجاليات المختلفة والتي تتمركز في العديد من المدن الكبرى وكذلك في الأقاليم والضواحي النائية والهادئة.

وفي هذا المقال سوف نخصص حديثنا عن مدينة ملبورن استراليا .

ملبورن استراليا

مدينة ملبورن استراليا هي عاصمة ولاية فيكتوريا الشهيرة وهي أكثر مدن الولاية اكتظاظًا بالسكان.

كذلك تعتبر مدينة ملبورن هي ثاني أكبر مدينة في أستراليا بشكل عام ، وذلك بمساحة تصل إلى 9،993 كيلومتر مربع.

وتتكون المدينة من منطقة حضرية تضم 31 بلدية ، وكذلك تضم العديد من السواحل لخليج بورت فيليب.

ويبلغ عدد سكان المدينة 5 ملايين نسمة ، وهم يمثلون نسبة 19 ٪ من سكان أستراليا.

أما عن تاريخ المدينة ، فقد تأسست في 30 أغسطس 1835 ، في مستعمرة نيو ساوث ويلز البريطانية آنذاك.

وقد قام عدد من المستوطنين الأحرار من مستعمرة أرض فان دييمن بتأسيسها في البداية.

ثم بعد ذلك تم دمج المدينة كمستوطنة تاج في عام 1837 ، وتم تسميتها ملبورن من قبل الحاكم العام ريتشارد بورك في 10 أبريل 1837.

وفي عام 1851 أصبحت ملبورن عاصمة مستعمرة فيكتوريا الجديدة.

وفي أعقاب فترة ازدهار استخراج الذهب في خمسينيات القرن التاسع عشر ، أصبحت المدينة واحدة من أكبر وأغنى المدن الكبرى في العالم.

وبعد اتحاد أستراليا في عام 1901 ، كانت المدينة هي المقر المؤقت للحكومة قبل أن يتم اعتماد كانبيرا العاصمة الدائمة في عام 1927.

وتعتبر مدينة ملبورن الآن هي من المراكز المالية الرائدة في منطقة آسيا والمحيط الهادئ.

كذلك تعد المدينة مسرحا للعديد من المعالم الهامة في استراليا ، وذلك مثل ملعب ملبورن للكريكيت ، ومعرض فيكتوريا الوطني ومبنى المعرض الملكي المدرج على قائمة التراث العالمي.

كذلك تستضيف المدينة عددا من الأحداث الدولية السنوية الكبرى مثل سباق جائزة أستراليا الكبرى لسيارات الفورومولا وان.

وأيضا تستضيف المدينة بطولة أستراليا المفتوحة في التنس وكأس ملبورن.

وبسبب العديد من الأسباب تم تصنيف المدينة على أنها من أكثر المدن ملائمة للعيش في عام 2010.

وفي السطور التالية سوف نتعرف أكثر على أهم ملامح الحياة في ملبورن استراليا .

الطقس في ملبورن استراليا

تتمتع مدينة ملبورن بمناخ محيطي معتدل ، وذلك يجعل الصيف حارا والشتاء معتدلا.

ولكن رغم ذلك تشتهر المدينة بوجود العديد من الظروف الجوية المتغيرة ، ويرجع ذلك إلى وقوعها على حدود المناطق الداخلية الساخنة والمحيط الجنوبي البارد.

وفي الغالب يظهر فرق درجات الحرارة بشكل أكثر وضوحًا في أشهر الربيع والصيف.

كذلك توجد بعض العوامل المناخية المهمة التي تتسبب في أشكال متنوعة من الطقس القاسي الذي يتسم بوجود العواصف الرعدية والبرودة والأمطار الغزيرة.

ولكن نجد فصل الشتاء عادة مستقرًا جدًا في مدينة ملبورن ، ولكنه رطب وغائم غالبًا.

وغالبًا ما يكون ميناء فيليب أكثر دفئًا من المناطق المحيطة ، خاصة في الربيع والخريف.

وغالبًا سوف نجد أمطارا غزيرة على الضواحي الشرقية لفترات طويلة ، في حين تظل بقية مناطق ملبورن جافة.

وبشكل عام ، تعتبر مدينة ملبورن أكثر جفافاً من المتوسط ​​في جنوب فيكتوريا.

وأدنى درجة حرارة مسجلة في مدينة ملبورن كانت −2.8 درجة مئوية ، في 21 يوليو 1869.

أما أعلى درجة حرارة مسجلة في مدينة ملبورن فقد كانت 46.4 درجة مئوية في 7 فبراير 2009.

وأحيانا يتساقط الثلج على بعض مرتفعات ضواحي المدينة ، ولكن لا يظهر هذا في مركز المدينة.

المعمار في ملبورن

تشتهر المدينة بمزيج رائع ومتميز من العمارة الحديثة التي تتقاطع مع مجموعة واسعة من مباني القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين.
وتشمل بعض المباني التاريخية الأكثر جاذبية من الناحية المعمارية مبنى المعرض الملكي المدرج ضمن مواقع التراث العالمي.

وكذلك مبنى البرلمان غير المكتمل ، وكاتدرائية سانت بول (1891) ، ومحطة فليندرز ستريت (1909) ، والتي كانت أكثر محطات السكك الحديدية ازدحامًا في العالم في منتصف عشرينيات القرن العشرين.

وتضم المدينة أيضًا ضريح التذكار ، الذي تم بناؤه كنصب تذكاري لأبناء ولاية فيكتوريا الذين خدموا في الحرب العالمية الأولى.

وفي عام 2019 ، كان مجموع المباني الشاهقة التي احتوت عليها المدينة هو 750 مبنى شاهقًا.

ملبورن استراليا
ملبورن استراليا

الثقافة في ملبورن

تشتهر المدينة بأنها العاصمة الثقافية لأستراليا ، وذلك بسبب استضافتها للعديد من الأحداث والمهرجانات الكبرى.

وهي تعتبر من المراكز المشهورة عالميًا لأنشطة الرياضة والموسيقى والمسرح ​​والفن والأدب.

وقد احتلت المدينة المركز الأول في استطلاع أجرته وحدة الاستخبارات الاقتصادية في المدن الأكثر ملائمة للعيش في العالم لعدة سنوات بسبب تفردها الثقافي.

ويتمتع سكان ملبورن بمجموعة متنوعة من الأحداث الثقافية والمهرجانات السنوية بجميع أنواعها ، بما في ذلك:

  • مهرجان ملبورن الدولي للفنون
  • مهرجان ملبورن السينمائي الدولي
  • مهرجان ملبورن الكوميدي الدولي
  • مهرجان ملبورن فرينج ومومبا.

وبسبب العديد من الأحداث الهامة والمعالم المتميزة استطاعت المدينة جذب 2.7 مليون سائح دولي و 8.9 مليون ساءح محلي في عام 2017 فقط.

وكذلك تضم المدينة مكتبة ولاية فيكتوريا ، والتي تعد واحدة من أقدم المؤسسات الثقافية في أستراليا وواحدة من أهم المكتبات العامة في العالم.

وبنظرة على قطاع الكتب والنشر في استراليا ، نجد ملبورن موطنا لأهم مهرجان للكتب في البلاد.

كذلك تحتضن المدينة العديد من الجوائز الأدبية الرئيسية التي تقدم للكتاب المحليين بما في ذلك جائزة ملبورن للأدب والجوائز الأدبية الفيكتورية.

كذلك تعد ملبورن موطنًا للعديد من المسارح وأماكن الأداء الحي.

وتضم منطقة East End Theatre عددًا من المسارح المدرجة في قائمة التراث والتي يعود تاريخها إلى العصر الفيكتوري.

وكذلك تحتوي أجزاء أخرى من المدينة على مسارح مدرجة على قائمة التراث العالمي ، ومن أبرزها الكابيتول ومسرح المنتدى ومسرح آرت ديكو بالاس.

كذلك تم وصف المدينة بأنها “عاصمة الموسيقى الحية في العالم”.

وقد تأسس معرض فيكتوريا الوطني عام 1861 ، وهو أقدم وأكبر متحف للفنون العامة في أستراليا ، وهو أكثر المتاحف زيارة في نصف الكرة الجنوبي والتاسع عشر عالميًا.

وكذلك المدينة تعتبر موطنا للمركز الأسترالي للفن المعاصر.

الاقتصاد في ملبورن

تتمتع مدينة ملبورن باقتصاد متنوع للغاية ، مع وجود تركيز كبير على قطاعات التمويل والتصنيع وتكنولوجيا المعلومات والتعليم والخدمات اللوجستية والنقل والسياحة.

وتعتبر ملبورن استراليا مقرا رئيسيا للعديد من الشركات الكبرى في أستراليا ، بما في ذلك خمس من أكبر عشر شركات في البلاد.

ومن هذه الشركات:

  • ANZ
  • BHP Billiton
  • البنك الوطني الأسترالي
  • CSL
  • Telstra

كذلك تعتبر المدينة هي موطن ثاني أكثر الموانئ ازدحامًا في أستراليا ، بعد ميناء بوتاني في سيدني.

كذلك مطار ملبورن هو ثاني أكثر المطارات ازدحامًا في أستراليا.

وتعتبر المدينة من المراكز المالية المهمة حسب مؤشر المراكز المالية العالمية لعام 2018 ، حيث تم تصنيفها في المركز الخامس عشر للأكثر تنافسية في العالم.

وللمزيد عن ملبورن استراليا ، يمكنكم زيارة الموقع الرسمي للمدينة عبر هذا الرابط

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *