الإعلانات

7 من أبرز سلبيات هولندا على ألسنة المقيمين بها

سلبيات هولندا من الأمور التي يجب عليك معرفتها قبل التفكير في الانتقال إليها.

فقبل الانتقال إلى أي دولة، من المفيد دائمًا معرفة سلبيات الانتقال إليها. وبهذه الطريقة يمكنك معرفة ما إذا كانت هذه الدولة مناسبًا لك حقًا أم لا.

فلا يوجد مكان مثالي، ولكن يوجد مكان تستطيع التأقلم مع سلبياته وآخر لا. وفيما يلي سوف نتعرف على أبرز سلبيات هولندا عن ألسنة المقيمين بها.

سلبيات هولندا

1. الضرائب المرتفعة

تشتهر هولندا بمعدلات الضرائب العالية. فضريبة الدخل هنا مرتفعة بشكل خاص بالمقارنة مع أماكن أخرى في أوروبا، كما أن امتلاك سيارة مُكلف أيضًا.

وقد تجد أن العناصر الإلكترونية باهظة الثمن في هولندا، كما قد تكون بعض الأطعمة باهظة الثمن أيضًا.

ومع ذلك، فبمجرد أن تعرف كيف وأين تتسوق، يمكنك الحصول على بعض الصفقات الجيدة، على الرغم من أنه لا يمكن فعل أي شيء لتقليل ضريبة الدخل.

2. امتلاك سيارة (إذا كنت بحاجة إلى سيارة)

إن امتلاك سيارة عند الإقامة في هولندا هو بالتأكيد استثمار. ولكنه أمر مكلف للغاية.

وهذا ينطبق على تكلفة شرائها وتكلفة تزويدها بالوقود وإصلاحها وتأمينها. فقد تشعر وكأنهم يعمدون إلى إبعاد الأشخاص عن امتلاك سيارة بالفعل.

3. من الصعب العثور على مكان للإيجار – نقص المساكن من أهم سلبيات هولندا

من الصعب حقًا العثور على مكان للعيش في هولندا حيث يقوم العديد من الأشخاص بالبحث عن مكان للسكن دون جدوى.

فلا توجد ضمانات بأن تجد مكانًا للسكن على الفور. كما أنك إذا كنت تتطلع إلى البقاء في العاصمة أيضًا، فهي ليست رخيصة وسهلة.

وهذا ينطبق أيضًا على الطلاب. فحتى إذا عُرض عليك مكان غير مشروط في دورة جامعية.

فإذا لم تقم بالبحث عن مكان للإقامة على الفور، فقد تجد نفسك تنام في خيمة أو تضطر إلى تأجيل دورتك الجامعية لمدة عام!!

كما أن سعر الإيجار مرتفع بشكل عام في جميع أنحاء البلاد. وبرغم ذلك فإن رواتب الوظائف هنا يمكن أن تكون مناسبة لذلك.

4. ساعات التسوق المقيدة أحد سلبيات هولندا

قد تستغرق ساعات التسوق المقيدة بعض الوقت لتعتاد عليها.

فعلى سبيل المثال، يتم إغلاق البنوك ومعظم المحلات التجارية حتى ظهر يوم الاثنين.

وتُغلق معظم المتاجر في حوالي الساعة 5 مساءً وتفتح لساعات محدودة أيام الأحد.

ولكن ولحسن الحظ، تميل المتاجر الكبيرة في المدن الرئيسية إلى البقاء مفتوحة حتى الساعة 10 مساءً في معظم الأيام.

5. الطقس الغير متوقع

على الرغم من أن طقس هولندا يشعرك أحيانًا بطقس البحر الأبيض المتوسط، إلا أنه ليس كذلك.

فيتغير الطقس الهولندي سريعًا، خاصة في فصل الصيف.

6. الاختناقات المرورية

نظرًا للكثافة الهائلة للسكان في هولندا، فإن الازدحام المروري ساعة الذروة أمر شائع.

كما يمكن أن تكون القطارات الهولندية ذات الكفاءة أيضًا عرضة لعمليات الإلغاء غير المتوقعة.

فضلًا عن ذلك، من المهم الحفاظ على الدراجات مقيدة نظرًا لانتشار السرقة.

أيضًا، وفي حين أن ركوب الدراجات في هولندا مفيد للياقة البدنية، إلا أنه المطر يمكن أن يجعله تجربة سيئة.

7. الرعاية الصحية باهظة الثمن

التأمين الصحي في هولندا مكلف ولا يغطي دائمًا ما يتوقعه الوافدون.

كما قد يكون من الصعب العثور على طبيب أسنان – على سبيل المثال – وقد يجد الوافدون أن أطباء الأسنان لا يقدمون ما يكفي من مسكنات الألم. كما أن المخدر الموضعي الإضافي يكون مكلفًا.

فضلًا عن ذلك، فيمكن أن تمثل أنظمة الهاتف الآلية للأطباء بهولندا أيضًا تحديًا للمتحدثين غير الهولنديين – فقد يرغب المغتربون في تدوين أرقامهم للاحتفاظ بهم على هواتفهم والاتصال بهم لتحديد موعد.

اقرأ أيضًا

معلومات عن هولندا : تاريخها ومدنها وما يجب أن تفعله بها وما لا يجب !!

ما هي عاصمة هولندا ؟ أمستردام أم لاهاي ؟

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *