الإعلانات

رجل يبصق الدم في عين ضابط شرطة في ويست ميدلاندز

ألقت الشرطة القبض علي رجل بصق دم في عين ضابط شرطة في فعل مبتذل وغير مقبول.

وتعود تفاصيل الواقعة إلي إلقاء قوات الشرطة القبض علي أحد المتهمين في قضايا إعتداء، حتي هاجم المتهم ضابط شرطة ويست ميدلاندز آني نابير و بصق دم في عينه، وذلك بعد إعتقاله في مبنى سكني في كوفنتري في 18 من شهر أبريل.

أقر الرجل البالغ من العمر 41 عامًا بأنه مذنب في تهمتين بالاعتداء على عامل طوارئ وتهمة أخرى بالاعتداء على محكمة قضاة المدينة.

وقالت شرطة وست ميدلاندز إن الضابط بي سي نابير لم تعاني من أي آثار سيئة للهجوم الذي وقع في طريق أتوكسهول، ويكن، والذي تم التقاطه بكاميرا المراقبة.

وسيحكم على المتهم في محكمة ولي عهد وارويك في 2 من شهر يوليه القادم.

وكان المتهم قد تم الإفراج عنه بكفالة لاعتدائه على ضابط قبل أسابيع فقط.

وقالت بي سي نابير متحدثة بعد الهجوم: “بصفتنا ضباطًا في الخطوط الأمامية، نعلم أننا نضع أنفسنا في خطر محتمل، لكننا نواجه الآن خطرًا إضافيًا للإصابة بـ Covid-19، مما يعرض أيضًا عائلاتنا للخطر.
وأضافت نابير “إنها صدمة عندما يبصق شخص ما في وجهك بل أنه مزعج للغاية، لذلك أنا سعيدة بإتخاذ هذه الاعتداءات على محمل الجد.”

وأضاف ضابط الشرطة سوبي جيني سكريمي: “من غير المقبول أن نتهجم على أي شخص، ولكن الأمر الأكثر أهمية هو أن تعرضنا للخطر أثناء الحفاظ على سلامة الناس والإمساك بالمجرمين”، مضيفًا:”إن ضباطنا يتواجدون بشجاعة وبشكل متكرر على الخطوط الأمامية على الرغم من مخاوف السلامة المفهومة في جميع أنحاء البلاد”.

كما علق:” هذا النوع من الاعتداء على موظفينا أمر مؤسف ولا يجب التسامح معه ولن يتم التسامح معه”.

وجدير بالذكر أوريستجاور اعترف بالذنب في 20 من شهر أبريل.

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *