الإعلانات

أطباء انجلترا يشترون معدات الوقاية الشخصية أو يعتمدون على التبرعات

اضطر ما يقرب من نصف الأطباء في إنجلترا إلي شراء معدات الحماية الخاصة بهم أو الاعتماد على التبرعات، وفقًا لمسح أجرته الجمعية الطبية البريطانية (BMA).

كما وجد المسح الذي شمل أكثر من 16000 طبيب أن 65 ٪ يشعرون أنهم محميون جزئيًا أو غير محميين على الإطلاق في الخط الأمامي لأزمة فيروس كورونا. وعلق أحدهم:”إن الوضع سخط لجميع الموظفين”.

وقالت الحكومة إنها “تعمل على مدار الساعة” لتوصيل المعدات. وجد الاستطلاع أن 48٪ من الأطباء أفادوا أنهم اشتروا معدات الوقاية الشخصية (PPE) مباشرة لأنفسهم أو لقسمهم، أو تلقوا تبرعات من مؤسسة خيرية أو شركة محلية. وقال الدكتور تشاند ناجبول، رئيس مجلس مؤسسة نقد البحرين:”في الوقت الحالي نحن تحت رحمة التبرعات أو شرائها”، وأضاف:”إن الأرقام تعتبر اتهام مدمر لفشل الحكومة البريطانية في التأكد من تزويد العاملين في مجال الرعاية الصحية في جميع أنحاء البلاد.”

وأضاف ناجبول” أظهر المسح أنه هتاك تحسن في توفير معدات الوقايه الشخصيه، ولكن إذا أفاد الأطباء أنهم اضطرو إلي شراء معدات الوقاية الشخصيه بأنفسهم أو الاعتماد علي التبرعات، فلا يزال هناك الكثير علي الحكومة البريطانية القيام به لحماية خط المواجهه”.

و قال ما يقرب من ثلث الأطباء للمسح أنهم لم يتحدثوا عن معدات الوقاية الشخصية، ونقص الموظفين، أو نقص الأدوية لأنهم لا يعتقدون أنه سيتم اتخاذ أي إجراء إذا فعلوا، وأضاف بعضهم أنهم يعانون من القلق والإرهاق وغيرها من حالات الصحة العقلية. وصرحت الحكومة في بيان لها إنها تعمل على مدار الساعة لضمان تسليم معدات الوقاية الشخصية لموظفي الرعاية الصحية، وقالت إنها قدمت أكثر من مليار عنصر منذ بدء تفشي المرض.

وأشار الدكتور تشاند ناجبول إلي أن الحكومة لا يجب أن تفرض حدًا تعسفيًا للسن، محذرًا من أن مطالبة كبار السن وأولئك الذين يعانون من ظروف صحية خطيرة بالبقاء في منازلهم لفترة طويلة من الحظر قد يؤدي إلى مشاكل أخرى تؤثر على الصحة العقلية والبدنية.

وبدلاً من ذلك، دعا الحكومة إلى إدارة تخفيف الحظر بطريقة خاضعة للرقابة، مع اتخاذ تدابير لمنع انتشار الفيروس مثل طلب تغطية الوجه. وأضاف ناجبول “لا نريد أن يخرج الناس ويختلطوا أكثر، فقط ليكتشفوا أن العدوى منتشرة وتزداد الحالات”.

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *