الإعلانات

بوريس جونسون: تم إتخاذ الترتيبات اللازمة في حالة وفاتي

صرح رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون أن صحته تدهورت بشدة بعد الإصابة بفيروس كورونا لدرجة أنه تم وضع استراتيجية في حالة وفاته.

كشف رئيس الوزراء أنه تم إعطاؤه لترات ولترات من الأكسجين لإبقائه علي قيد الحياة، بعد خضوعه للعناية المركزة في 7 أبريل.

وعلق جونسون:”لقد كانت لحظة قديمة صعبة، ولن أنكرها” ، مضيفًا أنه ظل يسأل نفسه، كيف سأخرج من هذا؟.

وأعلن بوريس جونسون:” كان لدي الأطباء كل أنواع الترتيبات لما يجب فعله إذا سارت الأمور بشكل سئ”.

وفي وقت سابق، كشفت خطيبته، كاري سيموندز، عن تسمية طفلهما الصغير ويلفريد لوري نيكولاس جونسون، وكتبت السيدة سيموندز في منشور علي إنستغرام أن الأسماء تكريما لأجدادهم، وللأطباء اللذين عالجو جونسون أثناء وجوده في المستشفي مصابًا بفيروس كورونا.

ولد الطفل يوم الأربعاء، بعد أسابيع فقط من خروج جونسون من العناية المركزة.

تم تشخيص السيد جونسون بفيروس كورونا في 26 من مارس، ودخل المستشفى بعد 10 أيام، وفي اليوم التالي، تم نقله إلى العناية المركزة، معلقا:”لقد كان من الصعب تصديق أنه في غضون أيام قليلة فقط تدهورت صحتي إلى هذا الحد”.

وقال رئيس الوزراء:”لقد كان من الصعب تصديق أنه في غضون أيام قليلة فقط تدهورت صحتي إلى هذا الحد” وأعرب جونسون عن شعوره قائلا: أشعر أنني محظوظ بالنظر إلى كثيرين آخرين ما زالوا يعانون”، متمنيًا أن تكون دولته ككل بصحة جيدة.

وأكد بوريس جونسون علي أهمية تغطية الوجه ودورها في تقليل نقل العدوي.

جدير بالذكر أنه يبلغ العدد الإجمالي للوفيات إثر الإصابة بفيروس كورونا المبلغ عنها في المملكة المتحدة الآن 28131 – بزيادة قدرها 621 عن رقم يوم الجمعة. ومع ذلك، قالت نائبة رئيس الأطباء في إنجلترا، الدكتورة جيني هاريس:”إن عدد الأشخاص الذين يعالجون في المستشفيات من الفيروس انخفض بنسبة 13٪ خلال الأسبوع الماضي”.

وتعهدت الحكومة يوم السبت بمبلغ 76 مليون جنيه استرليني لدعم الأطفال الضعفاء وضحايا العنف المنزلي والعبودية الحديثة الذين حوصروا في منازلهم خلال فترة الحظر.

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *