الإعلانات

شرطة لندن تتدخل لإيقاف مراسم داخل كنيسة تحدت قوانين الإغلاق

منعت الشرطة في لندن قساً إنجيلياً من إقامة قداس في الكنيسة نظراً لأنه يتحدى قيود الإغلاق بهذا الفعل.

حيث تجمع نحو 30 شخصاً من المصلين في كنيسةthe Angel شمال لندن اليوم الأحد، لحضور صلاة تشمل التعميد، وذلك بعد أن قال القس ريجان كينج إن المسيحيين يطبقون قانوناً أعظم.

وسرعان ما حضرت الشرطة إلى المكان، وقام أربعة من ضباط شرطة العاصمة بمنع الأشخاص من دخول المبنى في كليركينويل، كما وقفت شاحنتان للشرطة وسيارة للشرطة بالخارج.

وسمح الضباط لـ 15 شخصاً بالبقاء داخل الكنيسة فقط، بينما شارك 15 آخرون في المراسم عم بعد في مكان قريب.

وبموجب القيود الحالية، يتم حظر الخدمات المجتمعية على الرغم من أن أماكن العبادة قد تظل مفتوحة للصلاة الفردية وتدفق المصلين، ويسمح بالجنازات الصغيرة، كما يسمح لهم بإدارة مشاريع العمل الاجتماعي، مثل بنوك الطعام.

كما صرح متحدث باسم Met إن الضباط أوضحوا للقس أنه بسبب الوباء، تم فرض قيود تمنع التجمعات وأنه يمكن تطبيق العقوبات المالية في حالة انتهاكها، وأوضح أنه بعد المناقشة، وافق القس على عقد تجمعاً قصيراً في الهواء الطلق بدلاً من التجمع داخل الكنيسة.

وفي وقت سابق، قال كينج إنه يعتقد أن منع العبادة الجماعية أمر غير قانوني وأن الكنيسة ستكافح أي تحد ضد ذلك، كما قال القس لراديو بي بي سي 4: “أولويتنا هي خوفنا من الله … نحن نخدم قانوناً أكبر من ذلك”.

وأضاف أن القيود المصممة لمنع الارتفاع المتسارع في الإصابات بفيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد، كانت تحمل نوعاً من التمييز، حيث سمح للناس الذهاب إلى الحدائق والمتاجر العادية.

وأضاف كينج أن الكنيسة تمتثل لتوجيهات الحكومة،فعندما سمح للكنائس بإعادة فتح أبوابها للعبادة في الصيف، طلب من المصلين الالتزام بالتباعد الاجتماعي وارتداء أقنعة الوجه.

جدير بالذكر أن كينج يعتبر من بين 122 من قادة الكنيسة الذين رفعوا دعوى قضائية ضد حظر الإغلاق على العبادة الجماعية في إنجلترا.

كما طعن قادة الكنيسة الإنجليزية والكنيسة الكاثوليكية واليهودية الأرثوذكسية، إلى جانب ممثلي المسلمين والهندوس والسيخ والعنصرية، في حظر العبادة العامة.

وكتبوا رسالة مشتركة إلى بوريس جونسون في وقت سابق من هذا الشهر قائلين إنه لا يوجد مبرر علمي للتعليق بالجملة للعبادة العامة، ولكن على الرغم من حججهم ضد الحظر، فإن معظم القادة الدينيين يحثون أتباعهم على الامتثال للقيود.

اقرأ أيضاً: ارتفاع عدد جرائم القتل مع استمرار عمليات الإغلاق في بريطانيا

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *