الإعلانات

تراجع صناعة الضيافة في مانشتسر لما كانت عليه قبل خمس سنوات جراء الوباء

حذر مستشار متخصص في مانشستر، من أن الاقتصاد في مانشستر سيستغرق خمس سنوات للتعافي إلى المستويات التي كان عليها قبل تفشي وباء كورونا.

حيث قال ساشا لورد، وهو المستشار الاقتصادي، إنه لا يمكن لأحد أن يتوقع الدمار الهائل الذي سيحدثه الوباء على صناعة  الضيافة تحديداً في مانشستر.

وقد نشر قادة المدينة تفاصيل حول كيفية دعم الشركات في منطقة المدينة في عام 2021، وتشمل الخطط المزيد من الدعم المالي للعاملين لحسابهم الخاص.

كما أوضح لورد إن صناعة الضيافة تراجعت للغاية بسبب الوباء، نظراً لأن ما يقرب من واحد من كل عشرة أعمال سيتعين عليه الإغلاق بشكل دائم، في حين أن 80٪ من المطاعم تخطط لإجراء عمليات تسريح العمال الفائضين عن الحاجة خلال الأشهر الـ 12 المقبلة.

وبحسب المسؤولين في المدينة فإنهم سيستمرون في الضغط من أجل الحصول على دعم مالي أكثر إنصافاً للشركات الأكثر تضرراً بما في ذلك ما يقدر بثلاثة ملايين من العاملين لحسابهم الخاص.

كما وعد المسؤولون بمزيد من الدعم للصحة العقلية والرفاهية والخطط لتشجيع الناس على التسوق محلياً.

ولكن على الرغم من ذلك، قال لورد إنه لا يزال واثقاً من أن الحياة ستعود إلى طبيعتها في مانشستر الكبرى بشكل أكبر وأكثر إشراقاً، وإن كان يبدو مختلفاً بشكل كبير.

كذلك صرح آندي بورنهام عمدة مانشستر الكبرى إن المدينة بحاجة إلى التركيز على التعافي، وأوضح أنهم يعملون على التعلم من التجارب الصعبة في الأشهر القليلة الماضية لإعادة البناء بشكل أفضل من ذي قبل.

اقرأ أيضاً: جونسون: نخطط لخفض المساعدات بشكل مؤقت لمواجهة الوباء

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *