الإعلانات

سوء تفسير قوانين الهجرة في المملكة المتحدة يضر بالكثيرين

أوضحت محامية الهجرة جينيفر هاوسن أن التفسير الخاطئ لقوانين الهجرة في المملكة المتحدة، أدى إلى اتخاذ الكثير من الأشخاص قرارات خاطئة وانتهى بهم الأمر بالحرمان من الجنسية.

حيث قالت هاوسن لصحيفة The Gleaner إن مصطلحي “حق الإقامة” و “إجازة البقاء لأجل غير مسمى”، أو الإقامة الدائمة، غالباً ما يساء فهمهما، ووجدت أن الكثير من الأشخاص أساءوا فهم البيانات القانونية وعانوا بسببها.

وأوضحت أن حق الإقامة يمنح الشخص حقاً غير مقيد للدخول والعيش في المملكة المتحدة، وهو متاح للمواطنين البريطانيين وكذلك بعض مواطني الكومنولث الذين لديهم صلات محددة بالمملكة المتحدة قبل عام 1983.

حيث قالت في هذا السياق : “هذا هو المكان الذي يخطئ فيه الكثير من الناس، ونرى من خلال فضيحة Windrush كيف يمكن أن تؤذيهم على المدى الطويل”.

أما بالنسبة لإجازة البقاء إلى أجل غير مسمى، أو الإقامة الدائمة، فهي حالة هجرة تمنح لشخص لا يتمتع بحق الإقامة في المملكة المتحدة، ولكن تم قبوله في المملكة المتحدة من دون أي حد زمني لإقامته ولديه الحرية في البدء بالعمل أو الانخراط في الأعمال التجارية أو العمل الحر أو الدراسة.

وعندما تمنح الإقامة الدائمة لأشخاص خارج المملكة المتحدة، يعرف ذلك بإذن الدخول إلى أجل غير مسمى.

ولكن الإجازة لأجل غير مسمى ليست وضعاً دائماً، حيث يمكن أن تنقضي إذا أقام حاملها خارج المملكة المتحدة لمدة عامين متواصلين ويوم واحد أو أكثر.

وأضافت هوسن أن هناك ما لا يقل عن 83 حالة مسجلة لأشخاص تم ترحيلهم عن طريق الخطأ من المملكة المتحدة من قبل وزارة الداخلية.

وإحدى هذه الحالات، تلك التي نشرت في صحيفة الجارديان البريطانية يوم الأحد والتي جذبت انتباه العالم.

وتحدثت عن الجامايكي كين مورغان، وهو مدرس سابق تم منعه لمدة 25 عاماً من العودة إلى منزله في إنجلترا، ثم تم الاستيلاء على جواز سفره عن طريق الخطأ في عام 1994 عند محاولته مغادرة الجزيرة إلى المملكة المتحدة، بعد زيارة جامايكا لحضور جنازة أحد أقاربه.

ثم اعتبر غير مؤهل للحصول على الجنسية البريطانية بسبب طول فترة غيابه عن المملكة المتحدة.

وقال إن السبب الوحيد لخروجه من البلاد لفترة طويلة هو أنه منعه المسؤولون البريطانيون من السفر إلى المملكة المتحدة.

حيث أُجبر على البقاء في جامايكا لمدة 25 عاماً إلى أن اندلعت فضيحة Windrush، حينها حصل على تأشيرة مؤقتة تسمح له بالعودة إلى المملكة المتحدة.

لكن رفض طلبه لاحقاً للحصول على الجنسية البريطانية عند عودته إلى المملكة المتحدة في عام 2018 على أساس أنه كان خارج البلاد لفترة طويلة جداً، حيث أمضى أكثر من 450 يوماً في جامايكا.

اقرأ أيضاً: الحكومة البريطانية تدرس منح جوازات كورونا للأشخاص الملقحين

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *