الإعلانات

مئات الأشخاص تثبت إصابتهم بفيروس كورونا عن طريق الخطأ

أخبر مئات الأشخاص عن طريق الخطأً أنهم مصابون بفيروس كورونا من قبل NHS Test and Trace .

حيث تلقى أكثر من 1300 شخصاً ممن قدموا عينات لإجراء اختبار الكشف عن فيروس كورونا بين 19 و 23 نوفمبر نتائج إيجابية، بينما في الحقيقة كانت نتائج الاختبارات كاذبة.

وقالت وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية (DHSC) إن جميع المصابين سيُطلب منهم إجراء الاختبار مرة أخرى.

كما قال دنكان لاركومب، الذي حصلت ابنته على نتيجة خاطئة، إن ذلك كان “أكثر من مجرد خطأ غير مريح”.

وأضاف لاركومب، وهو مدير شركة العلاقات العامة، من ميدستون، إن طفليه اللذان يبلغان من العمر 14 عاماً و 9 أعوام، أُعيدا إلى المنزل من المدرسة للخضوع إلى العزلة الذاتية ولم يكن قادراً على العمل كي يتمكن من رعايتهم.

وأوضح أن ابنته البالغة من العمر 14 عاماً لم تغادر غرفة نومها لمدة أربعة أيام، وتركت وجبات الطعام خارج باب غرفتها، حتى علمت الأسرة أن نتيجة الاختبار كانت خاطئة يوم الخميس.

 

ولم تكن ابنته الوحيدة التي عانت من الخطأ، حيث أثرت هذه الأخطاء بشكل سلبي على عدد كبير من الناس، كما أثار هذا الخطأ التساؤلات حول ما إذا كان نظام الاختبار كفؤاً أم لا.

بينما من جهتها قالت DHSC إن هذه تعتبر حادثة منعزلة، سببها مشكلة في مجموعة من مواد الاختبار الكيميائية التي أثرت على الاختبارات التي أجريت في جميع أنحاء المملكة المتحدة.

وقالت الوزارة إنه “يجري تحقيق كامل في الأمر للتأكد من عدم تكرار ذلك”.

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *