الإعلانات

احتجاز كافة الطيور والدواجن بعد تفشي فيروس انفلونزا الطيور في بريطانيا

سيتعين إبقاء الدواجن والطيور الأخرى حبيسة في الداخل، وذلك بموجب قواعد مشددة تهدف إلى الحد من انتشار أنفلونزا الطيور بعد سلسلة من تفشي المرض.
وقد أمر بهذه الخطوة رئيس الأطباء البيطريين في إنجلترا واسكتلندا وويلز عقب حالات الإصابة بمرض شديد العدوى بسبب فيروس انفلونزا الطيور.

واعتباراً من 14 ديسمبر، سيُطلب من جميع مربي الطيور بموجب القانون إبقاء قطيعهم في منازلهم أو صيدهم بالشباك كإجراء وقائي ضد إنفلونزا الطيور، إلى جانب اتخاذ تدابير الأمن البيولوجي.

ويأتي ذلك بعد تأكيد تفشي المرض في مزرعة لتربية الديوك الرومية بالقرب من كينجز لين، في نورفولك، مما رفع عدد الإصابات بين الطيور الأسيرة في إنجلترا إلى تسعة.
وفي السياق ذاته، قالت وزارة البيئة والغذاء والشؤون الريفية (DEFRA) إن جميع الطيور الموجودة في المباني المصابة سيتم إعدامها بطريقة إنسانية للحد من انتشار المرض.

من جهتها صرحت هيئة الصحة العامة في إنجلترا أن الخطر على السكان من الفيروس لا يزال منخفضاً للغاية، إلى جانب ذلك قالت وكالات معايير الغذاء إن المرض لا ينتقل من خلال تناول منتجات الدواجن.

اقرأ أيضاً: انخفاض معدل انتشار العدوى بفيروس كورونا في بريطانيا

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *