الإعلانات

معدلات الإصابة بكورونا في لندن أعلى منها في مانشستر الكبرى

مع انتقال مانشتسر الكبرى إلى قيود المستوى الثالث، كان معدل الإصابة بفيروس كورونا في لندن أعلى منه مقارنة بمانشستر الكبرى.

ففي الأسبوع الماضي، كانت حالات الإصابة بفيروس كورونا في العاصمة ترتفع، على عكس ما هو الحال في مانشتسر الكبرى.

حيث كان معدل الإصابة في لندن 169.32 لكل 100 ألف شخصاً، وذلك في اليوم الذي دخلت فيه المدينة إلى المستوى 2.

انطلاقاً من ذلك، سمح بإعادة فتح بعض أماكن الضيافة مثل الحانات والمطاعم، طالما يتم تقديم وجبة كبيرة إلى جانب الكحول.

وفي نفس اليوم كان معدل الإصابة في مانشتسر الكبرى 164.65 لكل 100.000 من السكان.

لكن على الرغم من ذلك، تم وضع جميع الأحياء العشرة في المستوى 3، مما يعني أن أماكن الضيافة يجب أن تظل مغلقة، مع فرض قيود أكثر صرامة على الاختلاط الأسري والسفر أيضاً.
لكن لم تكن معدلات الإصابة هي العامل الوحيد الذي تم أخذه في الاعتبار عندما قررت الحكومة اتباع نظام الطبقات.

حيث تشمل المؤشرات الأخرى معدل الاختبارات الإيجابية، ومدى سرعة ارتفاع الحالات وانخفاضها، والضغط على NHS.

ومع ذلك، فإن الأرقام الأخيرة تقترح بضرورة إخراج مانشستر الكبرى من المستوى 3 في المراجعة التالية، وذلك في حال استمر السكان بالالتزام بالقوانين.

في الأسبوع الحالي، تم تسجيل 15174 إصابة جديدة بفيروس كورونا في لندن، وهذا ارتفاع بنسبة 9% على أساس أسبوعي في عدد الإصابات.

بينما في نفس الفترة الزمنية، تم تسجيل 4669 إصابة جديدة في مانشستر الكبرى، وهو انخفاض كبير بنسبة 25% عن الأسبوع السابق.

اقرأ أيضاً: وصول جرعات من اللقاح إلى أحد مستشفيات لندن

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *