الإعلانات

المملكة المتحدة وسنغافورة توقعان اتفاقية تجارة حرة

وقعت سنغافورة والمملكة المتحدة اتفاقية تجارة حرة في دولة المدينة الواقعة جنوب شرق آسيا اليوم الخميس.

وستغطي الصفقة علاقة تجارية تزيد قيمتها عن 22 مليار دولاراً (أي حوالي 17 مليار جنيه إسترليني).

ويعتبر هذا الاتفاق جزء من مجموعة واسعة من المفاوضات التجارية للمملكة المتحدة، حيث تحاول تكرار الاتفاقيات التجارية التي ستتوقف عند انتهاء الفترة الانتقالية للاتحاد الأوروبي.
وقد وقعت وزيرة الخارجية البريطانية للتجارة الدولية، ليز تروس، ووزير التجارة السنغافوري تشان تشون سينغ، الاتفاق في حفل أقيم في سنغافورة.

ويأتي الاتفاق في الوقت الذي أعطى فيه رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون والرئيس التنفيذي للاتحاد الأوروبي نفسيهما حتى نهاية عطلة نهاية الأسبوع لإبرام اتفاق تجاري جديد، وذلك بعد عشاء استمر ثلاث ساعات.

وبموجب هذه الصفقة ستتم إزالة التعريفات الجمركية وسيمنح كلا البلدين إمكانية الوصول إلى أسواق بعضهما البعض في الخدمات.

كما ستخفض الحواجز غير الجمركية على الإلكترونيات والسيارات وقطع غيار المركبات والمنتجات الصيدلانية والأجهزة الطبية وتوليد الطاقة المتجددة.

إلى جانب ذلك، سيتم إلغاء الرسوم بحلول نوفمبر 2024، وهو نفس الجدول الزمني للاتفاقية بين الاتحاد الأوروبي وسنغافورة.

وتعتبر هذه الصفقة مهمة لسنغافورة، لأنها تعد بريطانيا واحدة من بين أكبر شركائها التجاريين للسلع والخدمات على مستوى العالم، ووجهة استثمارها الأولى في أوروبا.

كما تعد الاتفاقية الأولى بين المملكة المتحدة وعضو في رابطة دول جنوب شرق آسيا.

وعلى الرغم من أن سنغافورة دولة صغيرة، إلا أنها مركز مالي وتجاري رئيسي يعمل كمقر إقليمي للعديد من الشركات متعددة الجنسيات العاملة في جنوب شرق آسيا.

اقرأ أيضاً: بريطانيا تعلق الرسوم على بعض المنتجات الأمريكية لحماية سوق التجارة من الدمار

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *