الإعلانات

صانعو الأجبان في بريطانيا يواجهون خطر الإغلاق العام المقبل

يتعرض بعض أقدم صانعي الجبن في بريطانيا لخطر الإغلاق، حيث تؤثر القيود المفروضة بسبب فيروس كورونا على أعمالهم، بالإضافة إلى خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

حيث يحذر المنتجون والموردون الريفيون من أن أوائل العام المقبل ستكون لحظة حاسمة للعديد من صانعي الجبن التقليديين، على الرغم من الزيادة السنوية في المبيعات خلال عيد الميلاد.

وفي هذا السياق، قال غراهام كيركهام، وهو المدير الإداري لجبنة لانكشاير في لانكشاير، لشبكة سكاي نيوز: “أنا صانع أجبان من الجيل الثالث وأشعر أن كل شيء يُسلب مني، بين عشية وضحاها، إنه شعور غريب حقاً”.

وذكر كيركهام أنه يصنع الجبن بأسلوب بيت المزرعة، مما يعني أنه يتم إنتاجه من حليب القطيع الموجود في المزرعة، بدلاً من استخدام الحليب الذي يتم جلبه من المزارع الأخرى.

وأوضح كيركهام أنه خلال الإغلاق الأول، عندما أغلقت أماكن الضيافة وتوقفت الأعمال، تراكمت المنتجات والأجبان لديهم بشكل كبير جداً.

وأشار إلى أنه تمكن من الصمود من خلال المبيعات عبر الإنترنت، لكن بعض صانعي الجبن في المزارع توقفوا بالفعل عن الإنتاج.

من جهتها توافق كاثرين ميد، وهي رئيسة الجمعية المتخصصة لصانعي الجبن، على ذلك وتقول إن الأشهر الثلاثة المقبلة ستكون صعبة ليس فقط بسبب فيروس كورونا، بل بسبب خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي وما يتبع ذلك من أحداث وقرارات جديدة.

اقرأ أيضاً: ما تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي على أسعار المواد الغذائية ؟

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *