الإعلانات

الإعلان عن قواعد السفر الجديدة بعد خروج بريطانيا رسمياً من الاتحاد الأوروبي

استكمل خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي الليلة الماضية، مما يشير إلى مجموعة من التغييرات للمسافرين الذين يزورون أوروبا.

فبعد أن أكملت البلاد الآن المرحلة الانتقالية لمغادرة الاتحاد الأوروبي، من المحتمل أن يواجه المصطافون المتجهون إلى القارة أوقات انتظار أطول في المطارات، وقيود على الواردات المعفاة من الرسوم الجمركية، وعودة رسوم تجوال البيانات.

واعتباراً من اليوم، سيتم إجراء فحوصات إضافية للبريطانيين في مطارات الاتحاد الأوروبي، والتي قالت رابطة السياحة الأوروبية إنها قد تؤدي إلى 90 ثانية إضافية لكل راكب عند مراقبة جوازات السفر، أو خمس ساعات إضافية لكل حمولة طائرة.

كذلك سيواجه المسافرون في المملكة المتحدة مجموعة كبيرة من الرسوم والتكاليف الجديدة، بما في ذلك أقساط تأمين سفر أعلى لتغطية خطة بطاقة التأمين الصحي الأوروبية (EHIC) الصادرة، وفواتير أكبر للهاتف المحمول (على الرغم من تعهد بعض الشبكات بمواصلة تقديم خدمة التجوال المجاني في ذلك الوقت)، والمزيد من التكاليف لأولئك الذين يسافرون مع الحيوانات الأليفة.

ومع ذلك، لا يزال هناك عدد من جوانب السفر الأوروبي التي لم تتغير: حيث ستستمر الحكومة البريطانية في توفير الحماية المالية ضد فشل مشغلي العطلات، ولا يزال يُسمح لسائقي السيارات البريطانيين بالقيادة من دون التقدم بطلب للحصول على تصريح قيادة دولي .

لكن من غير المرجح أن يكون تأثير ترتيبات السفر الجديدة محسوساً خلال الأسابيع القليلة المقبلة، حيث منعت العديد من الدول الأوروبية دخول المسافرين في المملكة المتحدة بسبب السلالة الجديدة من فيروس كورونا التي تم اكتشافها الشهر الماضي.

وقد شهدت الليلة الماضية عدداً من الدول الأوروبية، بما في ذلك إيطاليا والبرتغال والنرويج وبولندا، تفرض قيوداً جديدة على المسافرين القادمين من المملكة المتحدة اعتباراً من 1 يناير، مع استثناءات فقط لأولئك الذين لديهم أسباب أساسية للسفر.

وتأتي هذه التغييرات لأن المملكة المتحدة تقع الآن خارج الاتحاد الأوروبي، وبالتالي لا ينظر إليها كوجهة دولية بموجب قيود فيروس كورونا على مستوى الاتحاد الأوروبي.

اقرأ أيضاً: أهم التغييرات للبريطانيين بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *