الإعلانات

النواب: يجب التأكد أن جميع الطلاب لديهم موارد رقمية للتعلم المنزلي

قالت مجموعة من كبار النواب في المملكة المتحدة، إنه ينبغي تزويد مئات الآلاف من الطلاب بالأجهزة أو الاتصال واسع النطاق بالإنترنت الذي يفتقرون إليه بهدف التعلم عن بعد أثناء الوباء بالشكل الأمثل، وذلك بعد أن أقر وزير التعليم أن بعض المدارس قد تظل مغلقة لأسابيع.

وفي رسالة نسقها النائب العمالي سيوبهاين ماكدوناغ، دعا النواب والنقابات والجمعيات الخيرية رئيس الوزراء بوريس جونسون إلى اتخاذ إجراءات لمساعدة الأطفال الذين لا يملكون الموارد الكافية للتعلم عن بعد، كما وقع على الرسالة شخصيات عامة من بينها رئيس الوزراء السابق توني بلير وثلاثة من أمناء التعليم السابقين.

وفي هذا السياق، تشير تقديرات Ofcom إلى أن 9% من الأطفال في المملكة المتحدة (بين 1.1 مليون و 1.8 مليون) لا يمكنهم الوصول إلى جهاز كمبيوتر محمول أو جهاز لوحي في المنزل وأن أكثر من 880 ألف طفلاً يعيشون في منازل يكون فيها الاتصال بالإنترنت عبر الهاتف المحمول فقط.

كما أضاف النواب، نقلاً عن بيانات من مكتب الإحصاءات الوطنية، أن 51% فقط من الأسر التي تحصل على دخل يتراوح بين 6000 و 10000 جنيه إسترليني لديها اتصال بالإنترنت.

جدير بالذكر أنه اعتباراً من اليوم الاثنين، وهو أول يوم رسمي من الفصل الدراسي الجديد في إنجلترا، سيتم إغلاق جميع المدارس الثانوية والكليات الرئيسية، باستثناء تلك التي للأطفال المعرضين للخطر وأولئك الذين لديهم آباء عاملون أساسيون.

وسيتم إعادة فتحها الأسبوع المقبل فقط للتلاميذ في الصفين 11 و 13 الذين يواجهون امتحانات GCSE والمستوى A، ومن المتوقع إعادة فتحهم بشكل كامل اعتباراً من 18 يناير.

أخيراً، فقد كان الوصول إلى الأجهزة الإلكترونية مشكلة مستمرة في جميع أنحاء البلاد منذ بداية الوباء لبعض التلاميذ، وفي أكتوبر الماضي، بعد يومين فقط من فرض الحكومة واجباً قانونياً على المدارس لتوفير التعليم عن بعد للتلاميذ المتأثرين بفيروس كورونا، قيل لمدراء المدارس في جميع أنحاء إنجلترا إن مخصصاتهم من أجهزة الكمبيوتر المحمولة للتلاميذ المحرومين قد تم تخفيضها بنحو 80%.

اقرأ أيضاً: نقابة المعلمين ستعقد اجتماعاً طارئاً لاتخاذ قرار بشأن المدارس

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *