الإعلانات

إلغاء العمليات الجراحية لمرضى السرطان في أجزاء من لندن

تم تعليق العمليات الجراحية لمرضى السرطان التي يحتمل أن تنقذ الحياة في لندن بسبب عدد الأسرة التي يأخذها مرضى فيروس كورونا في المسشتفيات.

حيث ألغى صندوق King’s College Hospital Trust جميع العمليات ذات الأولوية 2، وهي التي يجب إجراءها في غضون 28 يوماً، بسبب تزايد عدد مرضى فيروس كورونا بشكل هائل.

وفي هذا السياق، قالت مؤسسة أبحاث السرطان في المملكة المتحدة إن مثل هذه الإلغاءات لا يبدو أنها منتشرة في جميع أنحاء البلاد.

وأوضحوا أنه لم يتم إيقاف الجراحة بنفس الدرجة التي أوقفت بها الجراحات أثناء الموجة الأولى.

كذلك قال متحدث باسم Trust، الذي يخدم المرضى بشكل أساسي في جنوب لندن: “نظراً للزيادة الكبيرة في مرضى فيروس كورونا الذين يتم قبولهم، بما في ذلك أولئك الذين يحتاجون إلى رعاية مركزة، فقد اتخذنا قراراً صعباً بتأجيل جميع الإجراءات الاختيارية، مع استثناء الحالات التي يؤدي فيها التأخير إلى ضرر فوري”.

وأوضح أن عدد قليل من مرضى السرطان المقرر إجراؤهم هذا الأسبوع تم تأجيل الجراحة الخاصة بهم، مع إبقاء المرضى تحت المراجعة الدقيقة من قبل كبار الأطباء.

على الرغم من ذلك، لم تظهر هذه التأجيلات بعد كمشكلة تؤثر على المستشفيات خارج لندن.

ووفقاً لكروتي شروتري من مركز أبحاث السرطان في المملكة المتحدة، فإن التأخير أكثر من 28 يوماً، قد يكون له تأثير سلبي على فرصة هؤلاء المرضى في البقاء على قيد الحياة.

كذلك أوضح الأطباء أن التأخير في التشخيص والعلاج بشكل عام يمكن أن يؤدي إلى تدهور فرص الشفاء من المرض.

لكن سيختلف هذا بشكل كبير حسب الشخص ونوع السرطان، ولكن في بعض الحالات، يمكن لبضعة أسابيع أن تحدث فرقاً بين السرطان الذي يمكن النجاة منه أو لا.

اقرأ أيضاً: NHS تحتاج لتقديم مليوني جرعة في الأسبوع لتحقيق هدف الحكومة

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *