الإعلانات

البحث عن محتال أعطى لقاح مزيف لامرأة تبلغ 92 عاماً

صرحت شرطة مدينة لندن إن محتالاً يزعم أنه يعمل لدى هيئة الخدمات الصحية الوطنية قام بحقن امرأة تبلغ من العمر 92 عاماً بلقاح مزيف ضد فيروس كورونا.

ويطارد المحققون الرجل الذي احتال على الضحية في سوربيتون جنوب غرب لندن بمبلغ 160 جنيهاً إسترلينياً.

وقالت الشرطة إنه من يجب إلقاء القبض عليه في أسرع وقت ممكن لأنه قد يعرض حياة الناس للخطر.

كما وصف رئيس الشرطة كيفن إيفز ذلك بأنه اعتداء مقرف وغير مقبول على الإطلاق.

وفي التفاصيل، أوضحت الشرطة أن الضحية سمحت للرجل بالدخول إلى منزلها بعد ظهر يوم 30 ديسمبر بعد أن قال إنه من NHS وقال لها إنه سيقدم لقاح فيروس كورونا لها.

وقالت الضحية إنها تعرضت للحقن في ذراعها باستخدام أداة تشبه السهام قبل أن تدفع 160 جنيهاً إسترلينياً والتي قال الرجل إنها ستعيدها من قبل NHS.

كما أوضحت شرطة مدينة لندن إنه من غير المعروف ما هي المادة التي حقن بها المرأة، ولم يظهر عليها آثار مرضية بعد فحصها في المستشفى المحلي.

كما ناشد رئيس الشرطة السكان للحصول على مزيد من المعلومات لتحديد هوية المشتبه به، وقال إنهم لن يتسامحوا معه.

كذلك صرحت الشرطة أن الرجل قام بزيارة ثانية لمنزل المرأة في 4 يناير، وطلب 100 جنيهاً استرلينياً مرة أخرى.

ونشرت الشرطة لقطات اليوم الجمعة لرجل يرتدي بدلة رياضية زرقاء داكنة مع خطوط بيضاء على الجانب، ويريدون التحدث إليه فيما يتعلق بالحادث.

يوصف بأنه رجل أبيض في أوائل الثلاثينيات من عمره، يبلغ طوله حوالي 5 أقدام و 9 بوصات (1.7 م)، متوسط ​​البنية، بشعر بني فاتح ممشط إلى الخلف ويتحدث بلكنة لندن.

اقرأ أيضاً: والدة طفل مصاب بكورونا تحذر من أعراض مختلفة للمرض

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *