الإعلانات

NHS تدعو متعافي كورونا على الاستمرار في التبرع ببلازما الدم

تحث NHS الأشخاص الذين تعافوا من كورونا على الاستمرار في التبرع ببلازما الدم على الرغم من أن بلازما المتعافين من كورونا لا تُفيد في علاج مرضى كورونا الذين يعانون من مضاعفات خطيرة وفقاً لدراسة دولية.

بموجب نتائج تجربة REMAP-CAP الدولية، صدر قرار بإيقاف علاج مرضى كورونا في مراكز العناية المشددة ببلازما المتعافين، وبدلاً من ذلك سيُعالج المرضى الذين يعانون من مضاعفات متوسطة الخطورة ببلازما المتعافين.

البلازما هي جزء الدم الذي يحتوي على أجسام مضادة للفيروس المسبب لكورونا على أمل أن دم المتعافين يحتوي على مستويات عالية من الأجسام المضادة التي تساعد في علاج الأشخاص المصابين بالفيروس.

قال أنتوني جوردون وهو أستاذ التخدير والعناية المركزة في Imperial College London إن النتائج كانت مخيبة للآمال ولكنها مهمة.

قال جوردون: “يمكننا أن نواصل التركيز على تحديد المرضى الذين قد يستفيدون أكثر من العلاج باستخدام بلازما المتعافين”.

لهذا السبب حثت الدكتورة جيل ميفلين كبير المسؤولين الطبيين في NHSBT الناس على الاستمرار في التبرع وقالت: “بإمكانكم إنقاذ الأرواح، حيث تشير نتائج الدراسات إلى أن استخدام البلازما في علاج الأشخاص قبل دخولهم العناية المركزة قد يكون أكثر فعالية”.

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *