الإعلانات

بريطانيا تفرض قيوداً على الصين لسوء تعاملها مع مسلمي الإيغور

نقل عن صحيفة The Telegraphالبريطانية أن السلطات في المملكة المتحدة تخطط لتشديد القوانين المتعلقة باستيراد البضائع من الصين، وذلك بسبب التعامل السيء لبكين مع مسلمي الأيغور في إقليم شينجيانغ شمال غرب الصين.

ومن المقرر أن يدلي دومينيك راب، وزير الخارجية البريطاني، بتصريح أمام البرلمان اليوم الثلاثاء بشأن كيفية تعامل بريطانيا مع الاضطهاد القسري في شينجيانغ، حيث تعتزم لندن اتخاذ موقف صارم من الصين.

وبحسب الصحيفة، فمن بين الإجراءات المتوقعة، هي أن تزيد بريطانيا الغرامات على الشركات التي تنتهك القوانين الخاصة بمنع استيراد المنتجات من إقليم شينجيانغ، إلى جانب ذلك سيتوجب على الشركات اتخاذ إجراءات أخرى للتأكد من عدم وجود أي علاقة بالعمل القسري لسلسلة التوريد التابعة لها.

جدير بالذكر أن بريطانيا تتهم الصين بانتهاك حقوق الإنسان في إقليم شينجيانغ الذي يقطنه الأيغور المسلمون، والذين يشملهم برنامج صيني للتعليم وإعادة التأهيل مثير للجدل، ولكن من جهتها بكين فهي ترفض الاتهامات الموجهة لها بهذا الشأن.

اقرأ أيضاً: بريطانيا تخصص 3 مليار جنيه إسترليني لحماية الطبيعة

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *