الإعلانات

عام 2020 هو الأسوأ على تجار التجزئة في بريطانيا

يبدو أن آثار عام 2020 السلبية على تجار التجزئة في بريطانيا لا تزال واضحة، فقد أظهرت تقارير جديدة أن عام 2020 كان سيئاً جداً على سكان بريطانيا، فقد انخفضت المبيعات إلى درجة كبيرة جداً، وانخفض الإجمالي بنسبة 0.3 في المائة مقارنة بعام 2019، وهذا التغيير هو الأسوأ منذ عام 1995.

جاء هذا التغير السلبي بسبب تغير نمط الحياة مع جائحة فيروس كورونا، حيث انخفضت مبيعات الأزياء، والأدوات المنزلية إضافة إلى تضرر تجارة جميع المواد غير الأساسية.

وقالت الرئيسة التنفيذية لاتحاد التجزئة في بريطانيا إن جائحة كورونا جعلت عام 2020 الأسوأ على الإطلاق لنمو مبيعات التجزئة، حيث شهدت المتاجر انخفاضاً كبيراً في المبيعات، وتابعت: “عيد الميلاد يعتبر فترة الذروة لأي متجر، لكنه لم يساعد المتاجر كما كان متوقعاً، ومع ذلك زادت مبيعات المواد الغذائية بنسبة 5.4 في المائة هذا العام.

والأمر الذي ازدهر هو التسوق عبر الإنترنت.

 

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *