الإعلانات

فضيحة جنسية في عائلة الملكة إليزابيث

اعترف سيمون باوز ليون البالغ من العمر  34 عاماً، والذي يكون ابن عم الملكة إليزابيث أنه قام بالاعتداء الجنسي على فتاة في فبراير الماضي.

ومثل أمام المحكمة في يوم الثلاثاء، واعترف بقيامه بالاعتداء الجنسي عليها، لذا تم تسجيل اسمه في سجل مرتكبي الجرائم الجنسية، وخرج بكفالة.

وبحسب ما ذكرت الضحية فقد وقع الاعتداء عندما كانت نائمة في غرفتها، طرق عليها ليون الباب وعندما فتحت له قام بدفعها ورميها على السرير، وقالت: “يبدو أنه كان مخموراً جداً وتفوح منه رائحة السجائر وقام بالاعتداء عليها جنسياً لمدة 20 دقيقة تقريباً”
.اعتذر ليون للمرأة عبر إرسال رسالة إليها بالبريد الإلكتروني، وقال في المحكمة: “أشعر بالخجل الشديد مما قمت”.

ومن المقرر أن يسجن لمدة 5 سنوات.

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *