الإعلانات

المحكمة العليا تفتح الباب أمام الشركات المتضررة من وباء كورونا للحصول على التأمين

تمهد المحكمة العليا الطريق أمام الشركات المتضررة من وباء كورونا لطلب التأمين من أجل مساعدتهم اقتصادياً بعد الخسارات الكبيرة التي لحقت بهم في ظل وباء كورونا.

وكانت قد قدمت هيئة السلوك المالي (FCA)  العام الماضي سياسات التأمين التي تعمل بها، في الوقت الذي سعى فيه أصحاب الأعمال المتضررة من الفيروس للحصول على تعويضات بعد خسارة الأرباح الناجمة عن تفشي فيروس كورونا.

وقد تم تعليق المدفوعات لأشهر بينما كانت المحاكم تحاول وضع صيغ مناسبة لتفسير سياسات التأمين.

وأعلنت المحكمة العليا اليوم أن هيئة السلوك المالي (FCA) والناشطون قد فازوا  بقضيتهم ضد شركات التأمين ، مما يمهد الطريق لتعويض الشركات المتضررة بشكل فوري.

وسيكون حكم اليوم بمثابة راحة للعديد من الشركات التي تعتمد على المدفوعات من أجل البقاء صامدة في ظل الأزمة الاقتصادية الكبيرة المرافقة لفيروس كورونا.

وقال بول سميثورست ، الشريك واختصاصي التحقيقات الجنائية في شركة Menzies للمحاسبة بعد صدور الحكم: “ليوم أصبحت الشركات التي خسرت أموالها بسبب جائحة فيروس كورونا قادرة على معرفة مستقبلها وسيحصلون على التعويض الذي يستحقوه”.

تيُعتقد أن فيروس كورونا أثر على حوالي 370 ألف شركة .

عن Lina

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *