الإعلانات

مسؤولون بريطانيون يدرسون فرض قوانين جديدة أكثر صرامة على الوافدين من الخارج

يفكر الوزراء في فرض قيود سفر صارمة على الوافدين إلى المملكة المتحدة كتلك التي فُرضت في شهر مارس الماضي في آسيا وأستراليا.

ما هي القيود الجديدة التي يمكن أن تُفرض على المسافرين القادمين إلى بريطانيا؟

قال وزير النقل جرانت شابس: “نحن نواصل مراقبة معدلات الإصابة بكورونا والسلالات الجديدة في البلاد، كما إن قرار تعليق ممرات السفر وطلب تقديم نتيجة اختبار كورونا سلبية قبل المغادرة قد ساعد في حماية حدودنا”.

كما يجب على جميع الوافدين من الخارج حجر أنفسهم باستثناء القادمين من إيرلندا.

ولكن الوزراء يفكرون حالياً في فرض قواعد أكثر صرامة على المسافرين للحد من انتشار السلالة الجديدة من فيروس كورونا، بما في ذلك عزل الوافدين أنفسهم في فنادق محددة وليس في المنزل.

كيف سيعمل الحجر الفندقي؟

فرضت أستراليا ونيوزيلندا والعديد من الدول الآسيوية الحجر الصحي الفندقي في مارس 2020، حيث يجب مرافقة المسافر من صالة المطار إلى أحد الفنادق القريبة للتأكد من أن جميع الوافدين إلى البلاد يلتزمون بإجراءات العزل.

لا يُسمح للوافدين بمغادرة غرفهم، حيث يتم توصيل الوجبات إلى غرفهم في الفنادق.

غالباً ما يتم نشر حراس الأمن لضمان امتثال الجميع بقواعد الحجر الصحي، وتُفرض غرامات باهظة على كل من يخالف إجراءات الحجر.

كما يفكر الوزراء أيضاً تتبع هواتف المسافرين للتأكد من امتثالهم للقواعد.

متى قد ينتهي العمل بالحجر الفندقي؟

قالت بعض المصادر الحكومية إن الحجر الصحي في الفندق سيستمر من 6 إلى 8 أسابيع.

 

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *