الإعلانات

بريطانيا تغلق أبوابها بوجه الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم

قال وزير الهجرة كريس فيليب إن المملكة المتحدة قد أغلقت أبوابها أمام الأطفال اللاجئين غير المصحوبين بذويهم، أي أن بريطانيا أدارت ظهرها للشباب الضعفاء الذين هم بأمس الحاجة إلى الحماية.

ذكرت صحيفة The Independent على موقعها أن تعديل قانون “دوبس”، الذي أصدره رئيس وزراء المملكة المتحدة السابق ديفيد كاميرون في شهر مايو 2016 والذي جاء في أعقاب زيادة عدد اللاجئين الذين يصلون إلى أوروبا خلال الحرب السورية، يُلزم الوزارة بنقل الأطفال طالبي اللجوء من القارة ودعمهم.

قال فيليب إنه على الرغم من أن وزارة الخارجية أخذت على عاتقها مسؤولية رعاية الأطفال، فلن يكون هناك طريق قانوني لهؤلاء القاصرين إلى بريطانيا.

الأطفال الوحيدون الذين ما زالوا قادرين على طلب اللجوء غلى المملكة المتحدة هم أولئك الذين لديهم أقارب في بريطانيا.

حذر نشطاء من أن هذا القرار يعني أن مئات الأطفال الضعفاء سيتجهون إلى عصابات تهريب البشر لمساعدتهم في السفر إلى بريطانيا مما يعرضهم لخطر الاتجار بالبشر.

تقول الجمعيات الخيرية إن هناك حالياً ما يقرب من 288 قاصراً وحيداً يأملون في الوصول إلى بريطانيا ولكن ليس لديهم أقارب في البلاد.

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *