الإعلانات

الوضع في مستشفيات المملكة المتحدة مستقراً ولكن البلاد ستشهد عاماً صعباً آخر

قال طبيب العناية المركزة روبرت بيرس إن الوضع في المستشفيات بات مستقراً ولم يعد الموظفون بحاجة للتخطيط لزيادة سعة المستشفيات.

قال بيرس: “سيكون هذا العام صعباً للغاية”، وحذر من تأزم الصحة العقلية للعمال في المجال الصحي.

وتابع بالقول: “لم ألتحق بالجيش ولكنني أظن أن الأمر يشبه الجولة الثانية من الخدمة”.

شهدت الموجة الثانية زيادة في عدد مرضى كورونا في مستشفيات المملكة المتحدة.

يوجد حالياً 34783 شخصاً في المستشفيات في المملكة المتحدة، في حين بلغ عدد مرضى كورونا في المستشفيات خلال ذروة الموجة الأولى من الفيروس في أبريل العام الماضي حوالي 21684 مريضاً.

وفقاً لأحدث البيانات، هناك 3832 شخصاً على أجهزة التنفس الصناعي.

قال بيرس استشاري طب العناية المركزة في مستشفى لندن إن أصبح مستقراً في معظم المناطق واصفاً ما حققوه حتى الآن بالإنجاز الكبير.

وأشار بيرس إلى أن الموجة الأولى من الفيروس استمرت حوالي 8 أسابيع، في حين الموجة الثانية استمرت لأكثر من 3 أشهر حتى الآن وقد يستغرق الأمر ثلاثة أشهر أخرى قبل أن يصبح الوضع الصحي مقبولاً.

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *