الإعلانات

دراسة: الأشخاص في بريطانيا يتجاهلون أعراض السرطان خوفاً من التقاط عدوى كورونا

الأشخاص المصابون بأخطر أنواع السرطان يتجنبون اللجوء إلى المستشفيات لتلقي العلاج الطبي منذ بداية جائحة كورونا.

أعربت الحكومة البريطانية عن قلقها بسبب تأجيل الأشخاص المصابين بأكثر أنواع السرطان فتكاً مواعيدهم الطبية لتخفيف الضغط على أنظمة الصحة وخوفاً من التقاط عدوى كورونا

غالباً لا تظهر أعراض يمكن التعرف عليها بسهولة في حالات السرطان ذات معدلات الوفيات العالية، قبل جائحة كورونا كانت هناك 67 ألف حالة وفاة سنوياً في المملكة المتحدة ناجمة عن سرطان الرئة والكبد والدماغ والمعدة والبنكرياس والمريء، وهذا يمثل حوالي 50% من إجمالي وفيات السرطان.

وفقاً للإحصاءات، تم تشخصي حوالي ثلث المرضى الذين يعانون من السرطان بعد دخولهم غرف الطوارئ، أي أن أعراض السرطان أصبحت أكثر حدة وتراجعت احتمالات شفائهم بسبب التأخر في مراجعة الأخصائيين الطبيين.

تُظهر البيانات الجديدة أن عدد الأشخاص الذين يراجعون أخصائيين طبيين لتشخيص مرضهم انخفض من 69% إلى 59% منذ بداية الوباء.

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *