الإعلانات

بالرغم من الإعفاء الحكومي..مهاجرين غير مسجلين يرفضون الذهاب لتلقي اللقاح خوفاً من الترحيل

اخبار بريطانيا- انتقد الكثيرون قرار العفو الذي قدمته الحكومة لأولئك الذين ليس لديهم وضع قانوني في المملكة المتحدة ويخشون الذهاب إلى مراكز الرعاية الصحية لتلقي لقاح كورونا.

يعتقد الكثيرون أن الحكومة لم تقدم ضمانات كافية لهذه الفئة من الأشخاص على الرغم من الوعود التي قدمتها  وزارة الداخلية بعدم اتخاذ أي إجراء ضد الأشخاص الذين يتواجدون داخل المملكة المتحدة بشكل غير قانوني عند تسجيلهم لدى طبيب عام لتلقي اللقاح.

تعتبر هذه الوعود جزءاً من الجهود التي تبذلها الحكومة لتطعيم أكبر عدد ممكن من الأشخاص ضد الفيروس الذي تسبب حتى الآن بأكثر من 112000 حالة وفاة في المملكة المتحدة.

قال المجلس المشترك لرعاية المهاجرين إن الحكومة يجب أن تفعل المزيد في حال كانت ترغب في طمأنة هذه المجموعة الضعيفة بأنهم سيكونون في أمان إذا تقدموا للحصول على اللقاح.

قال الرئيس التنفيذي ساتبير سينغ: “لطالما كان بإمكان أي شخص الذهاب إلى طبيب عام بغض النظر عن حالة الهجرة الخاصة به، أي أن هذه السياسية ليست جديدة”.

وأضاف: “يكشف بحثنا أن ما يقرب من نصف الذين شملهم الاستطلاع يرفضون الذهاب إلى مراكز الرعاية الصحية خوفاً من توجيه الاتهامات إليهم أو مشاركة بياناتهم الشخصية مع وزارة الداخلية، مما يعرضهم لخطر الاحتجاز والترحيل”.

هذا البحث عبارة عن دارسة شملت 310 مهاجراً، 43% منهم أعربوا عن خوفهم من الذهاب لتلقي جرعات اللقاح خشية مشاركة بياناتهم مع وزارة الداخلية.

قالت بيلا سانكي مديرة منظمة العمل الخيري: “من الضروري أن يتمكن الجميع من الحصول على اللقاحات بسهولة من أجل الصحة العامة”.

وأضافت: “هذا لن ينجح إلا في حال صدر قانون ينص على توقف الأطباء والمستشفيات ومقدمي الرعاية الصحية مشاركة بيانات المرضى مع وزارة الداخلية”.

قال متحدث باسم الحكومة: “لقاحات فيروس كورونا سيتم تقديمها لكل من يعيش في المملكة المتحدة مجاناً، بغض النظر عن وضع الهجرة”.

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *