الإعلانات

دراسة جديدة تُثبت ظهور أعراض جديدة لفيروس كورونا

اخبار بريطانيا- أظهرت نتائج جديدة أن القشعريرة وفقدان الشهية والصداع وآلام في العضلات قد تكون علامة على الإصابة بفيروس كورونا.

استناداً على اختبارات المسحات والاستبيانات المأخوذة من يونيو وحتى الشهر الماضي، كجزء من دراسة أجرتها جامعة لندن على أكثر من مليون شخص، كان الأشخاص الذين يعانون من هذه الأعراض مصابون بفيروس كورونا.

وفقاً للدارسة، كلما زادت الأعراض التي تظهر على الأشخاص، كلما زادت احتمالية إصابتهم بالفيروس.

أشارت الدراسة أيضاً إلى أن 60% من المصابين بكورونا لم تظهر عليهم أي أعراض على الإطلاق في الأسبوع الذي يسبق الاختبار.

تباينت هذه الأعراض الجديدة باختلاف العمر، ولكن القشعريرة كانت موجودة في جميع الفئات العمرية.

كان فقدان الشهية أكثر شيوعاً لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و54 عاماً وكذلك الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 55 عاماً، وآلام العضلات لدى الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 18 و54 عاماً.

قال الباحثون إنه في حال تم تضمين هذه الأعراض الجديدة ضمن قائمة الأعراض الكلاسيكية لفيروس كورونا، فإن المملكة المتحدة ستتمكن من تشخيص حوالي ثلاثة أرباع حالات عدوى كورونا.

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *