الإعلانات

أطباء بريطانيون: تأخير سيارات الإسعاف بسبب كورونا أدى إلى وفاة الناس بأمراض أخرى

اخبار بريطانيا- قال أطباء بريطانيون إن تأخر سيارات الإسعاف خلال زيادة حالات الإصابة بكورونا قبل عيد الميلاد أدى إلى وفاة أشخاص من أمراض أخرى مثل النوبات القلبية والسكتات الدماغية.

قال الدكتور أدريان بويل، نائب رئيس الكلية الملكية لطب الطوارئ، إن انشغال سيارات الإسعاف في نقل مرضى كورونا إلى المستشفيات خلال فترة الأعياد أدى إلى وفاة أشخاص بأمراض أخرى لا تقل خطورة عن كورونا.

تحدثت روز رواجاسور، التي تعمل كممرضة في شمال لندن، عن مأساتها بعد وفاة زوجها بسبب تأخر سيارة الإسعاف لنقله إلى المستشفى، حيث تلقت مكالمة هاتفية من أطفالها ليلة رأس السنة أخبروها إن والدهم أُصيب بجلطة دماغية، وعلى إثر هذه المكالمة اتصلت على الرقم 999 لكن سيارة الإسعاف لم تصل إلا بعد 3 ساعات وكان زوجها قد فارق الحياة لحين وصول السيارة لإسعافه.

قال متحدث باسم وزارة الصحة والرعاية الاجتماعية: “لقد وضع فيروس كورونا الجديد خدمات الصحة الوطنية NHS تحت ضغط شديد، وبذل المسعفون والممرضون والأطباء لدينا كل ما في وسعهم لضمان استمرار المستشفيات في تقديم الخدمات الحيوية والرعاية الصحية الجيدة”.

كما قال متحدث باسم خدمة الإسعاف في لندن لـ MailOnline: “كان شهر ديسمبر 2020 أكثر شهورنا ازدحاماً على الإطلاق، حيث استجبنا لمكالمات طوارئ أكثر مقارنةً بالمكالمات التي استجبنا لها خلال ذروة الموجة الأولى”.

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *