الإعلانات

دراسية بريطانية تكشف تأثير الإصابة بكورونا على فاعلية اللقاح

اخبار بريطانيا –  كشفت دراسة بريطانية جديدة أن الإصابة بفيروس كورونا تزيد من فوائد اللقاح.

حيث شملت الدراسة التي أجرتها جامعة شيفيلد عينات دم من 237 عاملا في هيئة الصحة العامة “NHS” تلقوا لقاح كورونا، وتتراوح أعمارهم بين 22 و71 عاما.

وبحسب نتائج الدراسة، فإن الأشخاص الذين أصيبوا سابقا بفيروس كورونا تمكنوا من إنتاج ما يقرب من سبعة أضعاف عدد الأجسام المضادة بعد تلقي جرعة واحدة فقط من لقاح فايزر، مقارنة بالأشخاص الذين لم يصابوا بالفيروس.

بالإضافة إلى ذلك، كانت مستويات الأجسام المضادة الخاصة بهم ضد سلالتي جنوب إفريقيا والبرازيل أعلى بـ 15 مرة من الأشخاص الذين لم يصابوا أبدا بكوفيد-19.

ولم يقتصر الأمر على تكوين الأجسام المضادة فحسب، بل أثر أيضا على الخلايا التائية، فكان لدى الأشخاص الذين أصيبوا بالفيروس خلايا تائية أكثر سبع مرات مقارنة بالأشخاص الذين لم يصابوا.

وتجدر الإشارة إلى أن الخلايا التائية تدوم لفترة أطول من الأجسام المضادة.

وعلى الرغم من ذلك، لا يزال الأشخاص الذين أصيبوا بكوفيد-19 بحاجة إلى التطعيم حيث لا يوجد دليل على الوقت الذي تستمر فيه المناعة.

اقرأ أيضا: لندن: تجار سوق كامدن يطالبون باستئناف السفر الدولي

جونسون يحث السكان أن يكونوا واقعيين بشأن موجة كورونا الثالثة

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *