الإعلانات

إيزي جيت تطالب الحكومة البريطانية بإدراج دول أوروبا على “القائمة الخضراء”

اخبار بريطانيا – حثت شركة طيران “إيزي جيت” البريطانية حكومة المملكة المتحدة على إدراج معظم دول أوروبا على “القائمة الخضراء”.

وقالت الشركة إن الأبحاث أظهرت أن السفر الجماعي إلى وجهات شهيرة مثل إسبانيا والبرتغال واليونان لن يؤثر على معدل إصابات كورونا في المملكة المتحدة، وسيكون خطر زيادة الإصابات في المستشفيات صغيرا، وفقا لصحيفة “الغارديان البريطانية.

ومن المقرر أن تؤكد الحكومة أين ومتى سيسمح بالسفر الترفيهي في الأسابيع المقبلة، على أمل أن يتمكن البريطانيون من السفر إلى الخارج لقضاء عطلات اعتبارا من 17 مايو.

حيث ستستخدم الحكومة البريطانية نظام إشارات المرور الذي يصنف الدول إلى فئات “الأحمر والكهرماني والأخضر”، وذلك بناء على نسبة السكان الذين حصلوا على اللقاح في تلك الدول ومعدلات الإصابة بالفيروس ومدى وجود طفرات جديدة لكوفيد-19.

ومن المتوقع أن تتوقف الحكومة عن مطالبة المسافرين القادمين من البلدان المصنفة على أنها “خضراء” بالحجر الصحي، مع استمرار الحاجة إلى إجراء اختبار كورونا قبل وبعد السفر.

كما قد تفرض الحكومة الحجر الصحي في المنزل على القادمين من البلدان المصنفة على أنها ضمن فئة “الكهرماني”، في حين قد يواجه الذين يدخلون المملكة المتحدة من الدول الحمراء الحجر الفندقي لمدة 10 أيام.

من جانبها، ذكرت شركة إيزي جيت أن الأبحاث التي أجراها علماء الأوبئة في جامعة ييل بالولايات المتحدة أظهرت أن فتح حدود المملكة المتحدة أمام المسافرين من معظم أنحاء أوروبا سيزيد من إصابات كورونا داخل المستشفيات بنسبة 4%، أو ست حالات في المملكة المتحدة بالمعدل اليومي الحالي.

وقال يوهان لوندغرين، الرئيس التنفيذي لشركة إيزي جيت: “نحن ملتزمون تماما بإعادة السفر الآمن وواثقون من أن هذا يمكن أن يحدث مع حماية كل من النظام الصحي ونجاح برنامج التطعيم”.

وأضاف: “يجب على الحكومة أن تفعل كل ما في وسعها لخفض تكلفة اختبار كورونا”.

كما ذكر أن بحث جامعة ييل أظهر أنه من الآمن إدراج معظم أوروبا على القائمة الخضراء.

تجدر الإشارة إلى أن بحث ييل لم يُقدم للنشر أو لمراجعة الأقران، ولكن سيحدث هذا قريبا، وفقا لشركة الطيران.

اقرأ أيضا: بريطانيا: الإعلان عن حصيلة إصابات كورونا اليومية مع تطعيم أكثر من 34 مليون شخص

الأرصاد الجوية: ثلوج وعواصف رعدية ستضرب أجزاء من المملكة المتحدة اليوم

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *