الإعلانات

مأساة لاجئ سوري مهدد بخسارة شقته في لندن

اخبار بريطانيا- هرب اللاجئ السوري باسل ديب البالغ من العمر 36 عاماً من أهوال الحرب في بلاده إلى العاصمة البريطانية لندن في عام 2012، ولكنه الآن مهدد بخسارة شقته في لندن وذلك بسبب فضيحة مواد العزل والسلامة من الحرائق في مسكنه.

ووفقاً لصحيفة “ميرور” البريطانية، فإن ديب هو واحد من آلاف الأشخاص الذين سيضطرون لدفع مبالغ ضخمة لإصلاح مساكنهم وذلك بسبب عيب في نظام السلامة من الحرائق الذي اُكتشف بعد مأساة حريق برج “غرينفيل” عام 2017.

يُذكر أن باسل دفع 15 ألف جنيه إسترليني، أي ما يعادل 20724 دولار، للحصول على 25% من شقة مكونة من غرفة نوم واحدة مشتركة، ولكنه الآن يترتب عليه دفع مبلغ ضخم لاستبدال الشرفات الخشبية والغلاف القابل للاشتعال في الشقة، وفي حال لم يدفع فإنه مهدد بخسارة مسكنه.

جاء هذا بعد أن أعلنت السلطات البريطانية إن نحو 149 من المباني فشلت في اختبارات السلامة التي أُجريت عقب الحريق الذي التهم برج غرينفيل السكني غرب لندن، والذي وقع ضحيته 80 شخصاً.

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *