تحذير من زيادة زواج الأطفال في المملكة المتحدة بسبب ثغرة قانونية

اخبار بريطانيا – حذر نشطاء من ثغرة قانونية تسمح للذين تتراوح أعمارهم بين 16 و17 عاما في إنجلترا وويلز بالزواج بموافقة الوالدين.

من جهتها، ووقعت أكثر من 20 منظمة حقوقية على رسالة إلى رئيس الوزراء بوريس جونسون، تؤكد أن قانون الزواج الحالي لا يكفي لحماية الأطفال.

علاوة على ذلك، لا يوجد نص قانوني في جميع أنحاء المملكة المتحدة لمنع زواج الأطفال الديني أو العرفي في أي عمر، وفقا لصحيفة “الغارديان” البريطانية.

وكتب أربعة من الرؤساء المشاركين في منظمة Girls Not Brides UK: “غالبا ما يُنظر إلى زواج الأطفال على أنه قضية يشهدها العالم النامي ولكنها قضية غير مرئية ومزدهرة في المملكة المتحدة اليوم”.

كما قالت ديانا نامي، مؤسسة منظمة حقوق المرأة الإيرانية والكردية، للغارديان: “في ظل القانون الحالي غير الملائم، نرى عواقب زواج الأطفال والتي تؤثر بشكل غير متناسب على عدد أكبر من الفتيات اللائي يتزوجن من رجال أكبر سنا”.

وأضافت أن ذلك يؤدي إلى انخفاض فرص التعليم والعمل، وزيادة مشاكل الصحة العقلية ومعدل العنف المنزلي.

وقال جافيد خان، الرئيس التنفيذي لمؤسسة Barnardo: “التزمت الحكومة بأن يكون جميع الأطفال في التعليم حتى سن 18 عاما، ولكننا الآن بحاجة إلى ضمانات لمنع الزواج بالإكراه لمن هم دون 18 عاما، ولحماية طفولتهم ومستقبلهم”.

كما وقعت المنظمة الخيرية على الرسالة مع مجموعات أخرى مثل  Karma Nirvana وMuslim Women’s Network UK وSafeLives.

بالإضافة إلى ذلك، قالت كارما نيرفانا، التي تدير خطا هاتفيا لمساعدة ضحايا الزواج القسري، إنها استجابت لـ 1041 جهة اتصال بشأن زواج الأطفال منذ عام 2015، بعضها يتعلق بأطفال لا تتجاوز أعمارهم 11 عاما.

وكتبت بولين لاثام، عضوة البرلمان، التي تناصر مشروع قانون لتجريم زواج الأطفال، رسالة منفصلة إلى رئيس الوزراء أيضا بشأن تلك القضية.

اقرأ أيضا: واحد من كل 7 بريطانيين يرغب في قضاء عطلة صيفية في الخارج هذا العام

الحكومة البريطانية تصر على التزامها بخطة الخروج من الإغلاق

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *