تحذير من حشرات سامة تغزو بريطانيا وتسبب القيء والطفح الجلدي

اخبار بريطانيا –  حذر رؤساء لجنة الغابات في بريطانيا، المواطنين من حشرة عث البلوط “OPM”.

وكانت قد غزت تلك الحشرة السامة المملكة المتحدة في عام 2006 بعد استيراد أشجار البلوط من هولندا، وعُثر عليها لاحقا في حدائق لندن قبل أن تنتشر إلى المقاطعات المجاورة.

والآن، عُثر عليها في أقصى الشمال مثل Inverness في اسكتلندا وأقصى الغرب مثل Glamorganshire في ويلز.

ويحتوي الشعر الموجود عليها على سموم تسمى “thamentopoein” والتي يمكن أن تسبب طفح جلدي حاد ونوبات ربو.

كما يمكن أن يتسبب أيضا في تهيج العين والحلق والقيء والدوخة والحمى.

بالإضافة إلى ذلك، حذر الخبراء من أنك لست بحاجة حتى إلى أن تكون على اتصال مباشر مع الحشرة للإصابة، حيث يمكن لعاصفة من الرياح حملها لبضعة أمتار.

من جانبه، أصدر متحدث باسم لجنة الغابات تحذيرا للبريطانيين هذا الأسبوع، قائلا: “تحث لجنة الغابات السكان على إبلاغ السلطات عند مشاهدة  عثة البلوط (OPM)”.

وأضاف: “فترة الخطر الأكبر تكون من مايو إلى يوليو.. وتدير هيئة الغابات برنامجا سنويا لمكافحة الآفات، وإبطاء انتشارها”.

اقرأ أيضا: إخلاء متجر تيسكو بعد اندلاع حريق في لندن

المملكة المتحدة: حصيلة الإصابات اليومية لكورونا اليوم 

عن Eman Shaalan

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *