تعرف على ضحية هجوم الكلاب في إنجلترا

Advertising

اخبار بريطانيا- تم تأبين الجدة الكبيرة لوسيل داونر البالغة من العمر 85 عاماً، والتي قُتلت جراء هجوم كلاب عليها، من قبل عائلتها بقولهم “سنفتقدها كثيراً”.

وتم وضع الزهور في مكان الحادث في رولي ريجيس، ويست ميدلاندز، حيث توفيت الضحية بعد “هجوم مروع” في حديقتها يوم الجمعة.

وقالت شرطة ويست ميدلاند إن السيدة داونر لقيت حتفها في مكان الحادث جراء جروح بليغة بعد أن فر كلبان من المباني المجاورة من خلال ثقب في السياج وقاما بالهجوم عليها.

وقالت شرطة ويست ميدلاندز عن الضحية: “ولدت لوسيل في جامايكا وهاجرت إلى المملكة المتحدة في أوائل العشرينات من عمرها، وقضت سنوات عملها كطاهية في ويست برومويتش، كانت لوسيل أم وجدة كبيرة أحبها جيرانها وعائلتها”.

وقال مدير الشرطة فيل أسكويث إنه تم استدعاء الشرطة والطوارئ بعد ظهر يوم الجمعة إلى مكان الحادث وأنه على الرغم من الجهود الجبارة التي بذلها الأطباء، ماتت السيدة في مكان الحادث.

هذا وقد اعتقل الرجل الذي كان يملك تلك الكلاب أمس. و تم الإفراج عنه بكفالة. ويجري حالياً الطب الشرعي تشريح للجثة لتحديد سبب الوفاة، ويحاولون أيضاً تحديد سلالة الكلاب المتورطة.

اقرأ أيضاً: إنجلترا: ضحية نقص الإسكان الميسور.. طفل “10 سنوات” يضطر للسفر 170 ميلا يوميا 

بريطانيا: وفاة طفل عمره عامان جراء حادث أليم

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى