تغريم مالك صالة ألعاب رياضية بمبلغ67 ألف جنيه استرليني لرفضه الإغلاق

Advertising

فرض على مالك صالة ألعاب رياضية في لندن غرامة قدرها 67000 جنيه إسترليني لرفضه الإغلاق خلال ثاني إغلاق وطني لإنجلترا.

وبعد أن منعت الشرطة العملاء من الدخول إلى الصالة، أجبر المالك أندرياس ميشلي، البالغ من العمر 34 عاماً على إغلاق أبواب صالة Wood Green الخاصة به يوم الأربعاء.

وقد أصدر مجلس هارينجي عدة غرامات ضد ميشلي بسبب عمله في Zone Gym وأمر بإغلاق الصالة، إلى جانب فرض غرامة  قدرها 67 ألف جنيه إسترليني.

كما ذكر ميشلي، الذي يمتلك الصالة الرياضية منذ خمس سنوات، أنه شعر أن إبقاء الصالة مفتوحة هو الشيء الصحيح الذي يجب القيام به اجتماعياً وأخلاقياً وعلمياً، كما ذكر أن هناك الكثير من الأسباب التي جعلته يرفض الإغلاق.

وأشار إلى أنه إنه لن يقرر موعد إعادة فتح الصالة الرياضية حتى تحسم المحكمة قرارها خلال جلسة الأسبوع المقبل.

جدير بالذكر أن قيود الإغلاق الوطنية في إنجلترا دخلت حيز التنفيذ في 5 نوفمبر، والتي فرضت إغلاق الصالات الرياضية إلى جانب العديد من المنشآت الأخرى.

من جهته قال رئيس مجلس هارينجي، جوزيف إيجيوفور، إن السلطة المحلية حاولت عدة مرات التواصل مع ميشلي، لكنه رفض الاستجابة وقرر أن يبقي الصالة مفتوحة على الرغم من التحذيرات المتكررة.

وأوضح إيجيوفور أنه نتيجة لذلك، لم يكن أمامهم خيار سوى إصدار إخطارات ذات عقوبة ثابتة وإصدار إشعار بالإغلاق، وعلى الرغم من صعوبة القرار على كافة أصحاب الأعمال، إلا أنه الخيار المناسب في ظل هذا الوباء.

اقرأ أيضاً: الأسبوعان القادمان حاسمان بالنسبة لإغلاق إنجلترا

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى