تويوتا تغلق مصانعها في المملكة المتحدة وفرنسا مبكرا بسبب الفوضى الحدودية

Advertising

أعلنت تويوتا عن إيقاف الإنتاج في مصانعها البريطانية والفرنسية في وقت أبكر من الموعد المقرر بسبب الفوضى على الحدود والتي ارتبطت بتفشي سلالة جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا.

وقالت شركة صناعة السيارات اليابانية إنها تتوقع نقص في قطع الغيار نتيجة لتأخير النقل، وذلك بعد حظر فرنسا حركة التجارة لمدة 48 ساعة من بريطانيا، الأمر الذي أدى إلى انتظار طوابير من الشاحنات عالقة على بعد أميال بالقرب من دوفر.

وقالت تويوتا إنها قررت تقديم ” إيقاف التصنيع” في مصنعها للمحركات في ديسايد في شمال ويلز ومصنعها في بيرناستون في ديربيشاير، حيث تصنع كورولا، حيث يعمل حوالي 3000 شخص في المصنعين.

ومن المعروف عادة أن المصانع الأوروبية تغلف عشية عيد الميلاد وتبقى مغلقة حتى الرابع من يناير، وقالت تويتا: “نريد ضمان سلامة وأمن الموظفين”.

وقالت الشركة المصنعة للسيارة إنها اتخذت القرار “في ضوء حظر المرور الذي أصدره عدد متزايد من الدول للسفر من المملكة المتحدة وبسبب الطبيعة غير المؤكدة لطول المدة التي سيتم إغلاق الحدود فيها”.

وقد تضررت صناعة السيارات كثيراً في الولايات المتحدة مما أوقف الإنتاج في الربيع مع انتشار الموجة الأولى من الوباء، ومن المتوقع أن تصدر الحكومة إعلاناً يوم الثلاثاء حول إعادة فتح روابط النقل مع المملكة المتحدة.

 

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى