حملة اختبارات واسعة في مانشستر بعد اكتشاف إصابات بمتغير كينت

Advertising

اخبار بريطانيا- يتم إجراء الآلاف من اختبارات كورونا الإضافية في مانشستر بعد اكتشاف إصابات بمتغير كينت في المدينة.

قال مجلس مدينة مانشستر إنه تم العثور على أربعة أشخاص مصابين بطفرة E484K، وسيتم الآن إجراء 10 آلاف اختبار إضافي.

ستطرق الفرق الصحية الأبواب لتشجيع سكان مانشستر على إجراء الاختبار.

ينصح الخبراء الصحيون السكان الخضوع لاختبار كورونا حتى لو لم تكن لديهم أعراض كورونا، أو تلقوا لقاحاً ضد الفيروس.

ستستغرق النتائج بضعة أيام لحين صدورها، حيث يتم استخدام اختبارات PCR الأكثر دقة والتي يجب إرسالها إلى المختبرات.

لا يحتاج الأشخاص إلى عزل أنفسهم إلا إذا ظهرت عليهم أعراض الفيروس أو كانوا على اتصال وثيق بأحد المصابين بالطفرة.

وفقاً لمجلة طبية بريطانية، طفرة E484K ليست جديدة، إنما هي موجودة داخل المتغيرات الجديدة.

هناك مخاوف بشأن استجابة مناعة الجسم لهذه الطفرة، ومخاوف من فعالية اللقاحات ضدها، ولكن الأبحاث لا تزال مستمرة.

قال ديفيد ريجان مدير الصحة العامة في مجلس مدينة مانشستر: “نعلم جميعاً أن الفيروس سيتغير بمرور الوقت ومن المهم أن ندرس السلالات الجديدة لفهم كيفية انتشارها”.

Advertising
زر الذهاب إلى الأعلى