وزيرة الداخلية البريطانية تعد بإصلاح قواعد طالبي اللجوء

Advertising

اخبار بريطانيا – وعدت الحكومة البريطانية بالسماح لجميع طالبي اللجوء بالبقاء في المملكة المتحدة إلى أجل غير مسمى إذا كانوا يستحقون ذلك، مع إبعاد الأشخاص الذين ليس لديهم الحق في التواجد ببريطانيا.

كما تعهدت وزيرة الداخلية، بريتي باتيل، بإجراء فحوصات صارمة للعمر لمنع البالغين من دخول البلاد من خلال التظاهر بأنهم أطفال.

وقالت إن المتاجرين بالبشر سيواجهون عقوبة السجن مدى الحياة في ظل نظام هجرة أكثر عدلا.

لكن وصفت مجموعات اللاجئين مقترحات الحكومة “التي تشكل جزءا من الخطة الجديدة للهجرة والتي من المقرر أن تكشف عنها باتيل بالكامل يوم الأربعاء” بأنها غير عادلة وغير واقعية.

وقالت وزارة الداخلية إن دخول طالبي اللجوء إلى المملكة المتحدة بشكل غير قانوني عبر بلد آمن آخر مثل فرنسا سيكون له تأثير على كيفية تعاملهم مع المطالبات.

كما ذكرت باتيل: “إذا وصل الأشخاص بشكل غير قانوني فلن يتمتعوا بنفس الحقوق التي يتمتع بها الذين يصلون بشكل قانوني، وسيكون من الصعب عليهم البقاء في بريطانيا”.

لكن وزارة الداخلية قالت إن طالبي اللجوء الفارين من الاضطهاد أو العنف والذين دخلوا إلى المملكة المتحدة عبر طرق قانونية من دول مثل سوريا وإيران، سيحصلون على إذن على الفور بالبقاء في بريطانيا إلى أجل غير مسمى.

وقالت وزيرة الداخلية: “إنني لا أعتذر عن هذه الإجراءات الحازمة التي ستنقذ الأرواح”.

وقدم 35099 شخصا طلب لجوء إلى المملكة المتحدة خلال العام المنتهي 2020، وكان العدد الأكبر من إيران وألبانيا والعراق.

في المقابل، قال وزير الداخلية العمالي في حكومة الظل، نيك توماس سيموندز ، إن تلك الخطط لن تفعل شيئا تقريبا لمنع الناس من دخول البلاد بشكل خطير، كما تخاطر بسحب الدعم من الأشخاص اليائسين مثل ضحايا المتاجرين بالبشر.

لكنه وعد بدراسة تفاصيل كل ما تطرحه الحكومة.

اقرأ أيضا: عدد المرحلين من بريطانيا في 2020 عبر الرحلات المستأجرة يرتفع 10 أضعاف

عالم متخصص في مكافحة العدوى يواجه الترحيل من المملكة المتحدة

Advertising
زر الذهاب إلى الأعلى