وفاة بريطاني بعراك في الشارع بعد خروجه للاحتفال بشفائه من السرطان

Advertising

وفقاً لمصادر إعلامية بريطانية، إن المحكمة تنظر في قضية مقتل جندي بريطاني سابق كان قد قُتل أثناء احتفاله مع أصدقائه بتغلبه على مرض السرطان.

خرج الشاب جون روبوثام البالغ من العمر 23 عاماً  إلى ملهى ليلي في تشيسترفيلد الإنجليزية للاحتفال مع أصدقائه بمناسبة شفائه من العضال، حيث كان يعتقد أنه مصاب بالسرطان ولكنه خضع للفحوصات ليتأكد بأنه بصحة جيدة.

ولكن تشاجر جون في الملهى مع شاب آخر يدعى كونور روز وطًردا من الملهى ولكنهما لم يتوقفا عن الشجار بل تابعا شجارهما في الشارع.

هاجم روز خضمه وضربه بزجاجة على رأسه مما أفقده الوعي وارتطم رأسه بقوة بالأرض.

نُقل جون إلى المستشفى في تلك الليلة ليفارق الحياة في مساء اليوم التالي متأثراً بإصابته البليغة.

ألقت أجهزة الأمن بالقبض على روز ووجهت له تهمة القتل.

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى