جريمة وحشية…شاب قتل امرأة ثم قطع جثتها إلى 7 قطع في جنوب غرب إنجلترا

Advertising

اخبار بريطانيا- استمعت المحكمة اليوم إلى قضية مقتل امرأة على يد رجل في الصيف الماضي في إكستر جنوب غرب إنجلترا وبعد ذلك قام بتقطيع جسدها إلى سبع قطع في شقته.

كانت لورين كوكس البالغة من العمر 32 عاماً عائدة إلى منازلها في المساء بعد قضاء ليلة مع أصدقائها في الخارج، وعندها هاجمها شاب يدعى كريستوفر ماير، 24 عاماً، وأخذها إلى منزله حيث قتلها وقطع جثتها هناك.

أبلغ أصدقاء لورين عن اختفائها في اليوم التالي، مما دفع الشرطة إلى إجراء عمليات بحث مكثفة، وبعد 8 أيام ألقت الشرطة القبض على ماير واتهموه بقتلها.

استمعت محكمة Exeter Crown إلى أنه حاول تغطية جريمته هذه عبر تقطيع جثتها ثم استخدام شريحة هاتفها لجعلها تبدو وكأنها لا تزال على قيد الحياة.

قال المحامي الذي مثل عائلة كوكس لهيئة المحلفين إن كوكس كانت ثملة في ذلك الوقت، لذلك استغل ماير ثمالتها واعتدى عليها جنسياً، ثم قتلها وقطعها إلى سبع قطع قبل التخلص منها.

من المتوقع أن تستمر المحاكمة لمدة 4 أسابيع وستُعرض جميع الأدلة التي جمعتها الشرطة في المحاكمة.

Advertising

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى